شريط الأخبار

استقالات جماعية للأطباء من المستشفيات الحكومية بالضفة

12:04 - 10 تشرين أول / يونيو 2015

فلسطين اليوم - رام الله

تتوالى الأبناء الصادرة عن نقابة الأطباء الفلسطينيين، فبعد تعليق دوامهم في المستشفيات الحكومية أمس الثلاثاء، كانت استقالة جماعية للأطباء العاملين في مستشفى رفيديا الحكومي بنابلس، احتجاجا على فصل أحد زملائهم الذي تسبب في مقتل أم وطفلها أثناء الولادة.

وصباح اليوم، أعلن 130 طبيب مقيمين في مجمع رام الله الحكومي، أكبر تجمع حكومي صحي في الضفة ، وضع استقالتهم الجماعية تحت تصرف نقيب الأطباء ابتداءً من اليوم الأربعاء.

ولم تمض ساعة حتى كان الإعلان عن استقالات جماعية في غالبية مستشفيات الحكومية في الضفة، وقرار من الأطباء بتسليم المستشفيات لوزارة الصحة بعد ظهر اليوم.

ويأتي ذلك بالتزامن مع فصل وزارة الصحة طبيب في مدينة الخليل، وآخر في مدينة نابلس، على خلفية أخطاء طبية تسببت في الخليل بفصل رأس جنين أثناء ولادته، وفي الثانية بموت الطفل وأمه في مستشفى رفيديا الحكومي.

وكانت الصحة أعلنت عن تشكيل لجنة تحقيق في كلا الحالتين بشكل منفصل، قررتا فصل الطبيب في مدينة الخليل، وهو طبيب على عقد وليس مثبت في الوزارة، وطبيب ثاني أعتقل على خلفية قضية موت المواطنة وطفلها بعد فصلة من الوزارة.

وكانت نقابة الأطباء أصدرت بيانا وصل لفلسطين اليوم نسخه عنه، اعتبرت فيه أن ما يجري من إجراءات بحق الأطباء يمثل تطاولا على مهنة الطب في فلسطين، وإن الوزارة تحمل الطبيب كافة المسؤولية.

 

انشر عبر