شريط الأخبار

ورشة عمل حول "الانتهاكات ضد الصحفيين في فلسطين "

05:12 - 08 تشرين أول / يونيو 2015

جانب من الورشة
جانب من الورشة

فلسطين اليوم - غزة

نظم في بيت الصحافة يوم أمس ورشة عمل حول "الانتهاكات ضد الصحفيين في فلسطين "ضمن برنامج الحوار حول السياسة الاعلامية بالتعاون مع راديو شباب اون لاين وجمعية المواصي والشبكة الفلسطينية للصحافة والاعلام.

وحضر الورشة حكمت يوسف ممثل عن بيت الصحافة /وحسن دوحان مدير اذاعة شباب اون لاين الالكترونية/ وسلامة معروف مديرة عام المكتب الاعلامي الحكومي، وزياد الندى رئيس مجلس جمعية المواصي، ود. احمد حماد منسق مركز مدى الحرية للأعلام في قطاع غزة، ونصر ابو فول مدير الشبكة الفلسطينية للصحافة والاعلام ومجموعة من الصحفيين.

ورحب حكمت يوسف بجميع الحضور وقال: ان بيت الصحافة يعمل دائما بالارتقاء بالصحفي الفلسطيني من اجل تحقيق الاهداف التي تعمل على ايصال الحقيقة الى العالم .

وأشار دوحان الى اننا نبحث عن  الديمقراطية, مشيرا الى ان نيل الحرية يكمن في نضال الصحفيين ودفاعهم عن حقوقهم بشتى الوسائل والطرق

واشار دوحان الى ان الصحفيين واقعين بين نارين نار الاحتلال ونار الانقسام.

ومن جانبه اشار زياد الندى الى ان جمعية المواصي اتخذت نسق اعلامي ترويجي مبينا الى ان الجمعية تهتم بالفئة المهمشة في المجتمع كالمزارعين والصيادين في مدينة رفح ,مشيرا الى ان هناك العديد من قضايا المجتمع تحتاج الى نسق صحفي ,وشكر الصحفيين على الدور الفعال الذين يقومون به لإيصال الحقيقة وتسليط الضوء على معاناة الناس

وفي السياق ذاته أكد د. احمد حماد ان الانتهاكات تكون في ثلاث نقاط اساسية اولاً وبشكل اساسي من قبل قوات الاحتلال الاسرائيلية , ثانيا الاحزاب والقوة السياسية والاجهزة الامنية وبعض العوائل في كل من الضفة وغزة ,مشيرا الى انه يتم توثيق جميع  الانتهاكات التي يتعرض لها الصحفيين

واضاف حماد :الى ان أكثر الانتهاكات التي تعرض لها الصحفيين خلال العدوان الهمجي الاخير على قطاع غزة والذي راح ضحيته 17صحفي بالإضافة الى تدمير 61منشأة صحفية وتم توثيقها في كتاب اسمه "الصحافة بغزة بمرمى النيران ",مبينا الى ان ما حصل في غزة بحق الصحفيين لم يحصل سوى في حرب العراق مع امريكا .وهذا يعكس حجم الانتهاكات التي ينفذها الاحتلال بحق الصحفيين ومؤسساتهم الصحفية .

واشار الى ان مظاهر الانتهاكات متعددة من قبل الاحتلال من منع الصحفيين من السفر ومن التغطية الاعلامية والاعتقال ,اما من قبل الاجهزة الامنية سواء في الضفة او غزة وقال نصر ابو فول لا يمكن ان نتحدث عن حريات اعلامية الا في ظل وجود وزارة إعلام قوية ونقابة قوية ووحدة وطنية.

وبدوره قال سلامة معروف ان الهدف من الورشة هو ان نضع ايدينا على الخلل وان المسؤولية الوطنية دفعت المكتب الاعلامي الحكومي للتدخل للحد من الانتهاكات ضد الصحفيين، مشيرا الى ان مسالة الحريات هي نسبية ,وقال ان انخفاض وارتفاع الانتهاكات يعطي دلالات واضحة على العمل للحد من هذه الانتهاكات

وتابع قائلا : الانتهاكات بحق الصحفيين من قبل الاجهزة الامنية ليست جديدة، وإنما هي قديمة وموجودة قبل سنوات الانقسام.

انشر عبر