شريط الأخبار

بعد قرار الأمس..كيف سيكون شكل العلاقة بين حماس ومصر

12:56 - 08 حزيران / يونيو 2015

فلسطين اليوم - غزة

بعد يوم واحد من قرار محكمة القاهرة للأمور المستعجلة " بعدم قبولها دعوة من محاميين يزعمان "تورط حماس في القيام بالعديد من الأعمال الإرهابية داخل الأراضي المصرية" حكماً بإدراج حركة حماس ضمن "المنظمات الإرهابية طالعتنا صحيفة اليوم السابع المصرية حول موافقة قيادات حماس على التعاون الأمنى مع مصر لتكون الايام القادمة قد تحمل في جعبتها تفاهمات لتحسن العلاقات بين القاهرة وحركة حماس .

رغم ترحيب حماس بالأمس , وعلى لسان الناطق بأسمها سامي ابو زهري بقرار الغاء محكمة القاهرة للأمور المستعجلة اعتبار الحركة "منظمة إرهابية", ولكنها نفت المعلومات التي نشرتها اليوم السابع حول وجود أي عناصر متورطة  بـ " الارهاب " ومطلوبة لمصر في قطاع غزة.

لاوجود لمتورطين

حيث كشفت مصادر داخل حركة حماس وفقا للصحيفة المصرية عن أن قيادات الحركة بالخارج وافقت على التعاون مع الأجهزة الأمنية المصرية لمكافحة الإرهاب فى شبه جزيرة سيناء، مؤكدة أن مقترح مصرى طرحه مسئول أمنى رفيع المستوى مع قيادات بارزة فى حماس، تم الموافقة عليه من قبل الحركة التى أبدت ترحيبًا بالتعاون مع القاهرة فى حربها ضد الإرهاب.

وأكدت المصادر لـ"اليوم السابع" أن لقاءات مكثفة عقدت بين قيادات بارزة فى حماس ومسئولين أمنيين مصريين لبحث التعاون المشترك لصد العناصر الإرهابية المتطرفة، التى تتسلل من قطاع غزة وتحمل فكرًا متشددًا إلى داخل سيناء لتنفيذ عمليات إرهابية، وأشارت المصادر إلى امتلاك الحركة قائمة بأسماء العديد من العناصر التكفيرية والإرهابية التى تسللت من قطاع غزة، إلى داخل سيناء هربًا من القبضة الحديدية التى تفرضها حماس على القطاع، ومحاولتها التخلص من العناصر التكفيرية الإرهابية عن طريق السماح لها بالتسلل إلى سيناء عبر أنفاق إستراتيجية تمتلكها الحركة، لافتة إلى أن الحركة أبدت استعدادها لتسليم القاهرة هذه القائمة.

اكد سامي أبو زهري في تصريح خاص لفلسطين اليوم رداً على تصريحات اليوم السابع على عدم وجود أي مطلوب لمصر في غزة، أو عناصر تتهمهم القاهرة بالتورط في أعمال ضدها , مشدداً على ان الحركة " تسعى جاهدةً لتأمين الشريط الحدودي والفاصل بين قطاع غزة ومصر".

تسعى لاعادة العلاقات

رغم ان تلك التصريحات التي نشرتها صحيفة اليوم السابع غير مرضية لحركة حماس الا انها ستسعى فقط لإعادة العلاقات الاستراتيجية مع مصر خلال المرحلة الحالية والتي جاءت على لسان مسؤول العلاقات الدولية في حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، أسامة حمدان، إن قرار المحكمة المصرية إلغاء اعتبار الحركة "منظمة إرهابية"، خطوة في الاتجاه الصحيح تجاه القضية الفلسطينية.

وعبّر حمدان، خلال لقاء مع قناة الأقصى الفضائية، عن أمله في أن يكون القرار بداية لعلاقة جديدة تجاه القضية الفلسطينية وحركة حماس، وانطلاقاً لمرحلة تبحث وتحل فيها العديد من القضايا الفلسطينية.         

وأضاف، إننا لا نتحدث عن مجرد علاقة بين حركة حماس ومصر، إنما هي علاقة استراتيجية تتعلق بالدور المصري تجاه القضية الفلسطينية، منبهاً إلى أهمية الدور العربي في الدفع بإنهاء الحصار عن قطاع غزة.

وشدد حمدان على سياسة حركة حماس الثابتة بعدم التدخل في شؤون الدول، خاصة مصر، مشيراً إلى أن الجميع أدرك أننا أصحاب قضية ولا نتدخل في شؤون الآخرين.

ويشار الى ان توتراً شهد العلاقات بين مصر وحماس , بعد ازاحة محمد مرسي من الإخوان المسلمين المقربة من حماس من  رئاسة مصر ,وشن العديد من المنابر الإعلامية المصرية بتورط حماس وغزة بالأحداث الدائرة في سيناء.

انشر عبر