شريط الأخبار

لجنة فلسطينية ترفض تحريض الاحتلال على حركة المقاطعة

12:53 - 08 تموز / يونيو 2015

فلسطين اليوم - وكالات

أعربت لجنة فلسطينية عن إدانتها لعملية التحريض الممنهج والقائم على "الأكاذيب" الذي يقوم به النظام الإسرائيلي والصحافة الإسرائيلية بحقها، معتبرة ذلك دليلا على "فشله في إيقاف حركة مقاطعة البضائع الإسرائيلية".

وقالت "اللجنة الوطنية الفلسطينية لمقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها" في بيان صحفي لها: إن "التحريض الممنهج والشرس ضد حركة المقاطعة (BDS)، يعكس حالة اليأس والتخبط التي تعيشها حكومة أقصى اليمين الإسرائيلي التي تضم "فاشيين" بعد فشلها المتكرر في إيقاف أو حتى إبطاء انتشار حركة المقاطعة حول العالم وبالذات في الغرب، حيث تستمد إسرائيل معظم قوتها وسندها في الإفلات من العقاب لجرائمها بحق شعبنا".

وتابع بيان اللجنة: "إن اتهام النظام الإسرائيلي الموغل في العنصرية لحركة المقاطعة بمعاداة السامية، عدا عن كونه يسيء فهم مصطلح السامية، يدل على إفلاس هذا النظام بحكوماته المتعاقبة، بل إنه بمثابة اعتراف إسرائيلي بالإنجازات التي تحققها حركة المقاطعة في معارك الرأي العام حول العالم".

وأكد البيان أن "نداء مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها يدعو لعزل إسرائيل ومؤسساتها والشركات المتواطئة في انتهاكاتها للقانون الدولي، حتى يمارس الشعب الفلسطيني حقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير، وإنهاء الاحتلال ونظام الفصل العنصري (الأبارتهايد) وعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم، كحق طبيعي مكفول في القانون الدولي"، حسب البيان.

وبينت أن "الخلط المتعمد بين مقاومة النظام الإسرائيلي العنصري والاستعماري من جهة والعنصرية ضد اليهود من جهة أخرى، لن ينطلي على أحد، كونه يختزل كل يهود العالم إلى مجموعة متجانسة بالكامل تتماثل مع إسرائيل، وهذا بحد ذاته مفهوم عنصري خطير"، وفق تعبيرها.

كما أشارت اللجنة إلى أن تطرف حكومة الاحتلال في نشر الأكاذيب و"البروباغاندا" ضد حركة المقاطعة "يأتي في سياق تطرف هذا النظام في استعماره للأرض الفلسطينية، وتطهيره العرقي للشعب الفلسطيني في القدس والأغوار والنقب وغيرها، وحصار غزة ورفضه المطلق لحق العودة للاجئين".

وشددت اللجنة على أن "الحكومة الإسرائيلية أسقطت آخر أقنعتها فأظهرت الوجه الحقيقي لإسرائيل أمام العالم كدولة مارقة، خارجة عن القانون الدولي وممعنة في انتهاك حقوق الإنسان، وهذا سيغذي ويسرّع انتشار حركة المقاطعة وقدرتها على عزل إسرائيل عالمياً"، كما قال البيان.

 

انشر عبر