شريط الأخبار

سلطات الاحتلال تتراجع عن إطلاق سراح الأسيرة سماهر زين الدين

09:21 - 08 حزيران / يونيو 2015

سماهر زين الدين
سماهر زين الدين

فلسطين اليوم - رام الله

أفاد مركز أسرى فلسطين للدراسات أن سلطات الاحتلال تراجعت امس الأحد، عن إطلاق سراح الأسيرة سماهر سليمان علي زين الدين (35عاماً) من بلدة مجدل بني فاضل قضاء نابلس؛ بحجة تجميد العمل بقرار "المنهلي"، ولا زالت محتجزة في سجن "هشارون" .

واوضحت الناطقة الإعلامية للمركز في الضفة الغربية أمينة طويل إن الأسيرة زين الدين وبموجب قانون "المنهلي" قد أنهت محكوميتها، حيث جرى اعتقالها بتاريخ  28/5/2014 بعد اقتحام منزلها، وذلك بعد شهرين على اعتقال زوجها نادر زين الدين (37 عاما)، وصدر بحقها حكم بالسجن 13 شهراً، وبحق زوجها حكم بالسجن 3 سنوات.، حيث انتهت فرتة حكمها امس الاحد، في حال قرر الاحتلال احتساب ايام الخصم التي تعرف "بالمنهلية"، ولكن الاحتلال لم يطلق سراحها .

وأضافت الطويل أن سلطات الاحتلال لا زالت تواصل اعتقال ثلاثة من أشقاء الأسيرة زين الدين، وهم: عبد الرحمن عثمان المحكوم بالسجن المؤبد مدى الحياة، حيث أضافت سلطات الاحتلال لحكمه السابق سبع سنوات، وأحمد عثمان محكوم بالسجن 16 شهراً، فيمَ لا زال نزيه موقوفاً.

وأشارت الطويل أن الأسيرة زين الدين لها من الأبناء ستة أكبرهم شرين طالبة في الثانوية العامة، وأصغرهم يبلغ من العمر أربع سنوات، كما تعرضت زين الدين في بداية اعتقالها لإجراء عملية جراحية نتيجة مشاكل صحية في منطقة الصدر، وذلك بعد ضغوطات كبيرة من الأسيرة بعد تردي وضعها الصحي.

انشر عبر