شريط الأخبار

الرشق: الاستيطان في يافا تطهير عرقي

10:50 - 07 حزيران / يونيو 2015

فلسطين اليوم - غزة

أكد عضو المكتب السياسي لحركة حماس عزت الرشق، أن المشروع الاستيطاني الذي سيقام على أنقاض بيوت الفلسطينيين في حي النزهة بيافا المحتلة يعدّ تطهيرًا عرقيًّا وتهجيرًا جديدًا لسكانها.

وقال الرشق، في  تصريحات له اليوم الأحد، نشرها على صفحته على موقع "فيس بوك"، إن مواجهة مخططات التهويد والتهجير في ‫‏يافا وكل الأرض الفلسطينية المحتلة، تمرّ عبر مشروع وطني نضالي موحّد يحمي الأرض ويدافع عن الحقوق والثوابت.

وأوضح أنه ومنذ احتلال مدينة ‫‏يافا عام 1948، ومخططات التهجير لم تتوقف، والاحتلال ماضٍ في إرهابه، مؤكداً أن إرادة الشعب وصموده على أرضه هو المنتصر ولو بعد حين.

وكانت ما تسمى "دائرة أراضي إسرائيل" ولجنة التخطيط والبناء في بلدية الاحتلال في مدينة "تل أبيب" التي تم ضمّ يافا إلى نفوذها، قد صادقت على مخطط استيطاني تهويدي ضخم سيقام على أنقاض منازل وأراضي المواطنين العرب في حي النزهة، يشتمل في مرحلته الأولى على بناء 1500 وحدة استيطانية ممتدة على مساحة 200 دونم على مدار 3 سنوات ستخصص لأثرياء يهود.

وتؤكد ما تسمى دائرة أراضي "إسرائيل" أن المواطنين الفلسطينيين الذين يسكنون في المنطقة، سيتم إخراجهم منها بحجة أنها أرض تعود ملكيتها لدولة الاحتلال، وأنهم يعيشون فيها بطريقة غير قانونية، فيما سيتم تعويضهم حال الموافقة على الخروج منها.

انشر عبر