شريط الأخبار

رابطة علماء فلسطين تعقد مراسم الصلح بين عائلتي الأسطل والنجار بمحافظة خان يونس

03:52 - 07 تشرين ثاني / يونيو 2015

علماء فلسطين
علماء فلسطين

فلسطين اليوم


عقدت رابطة علماء فلسطين مهرجان الصلح والعفو بين عائلتي الأسطل والنجار بمحافظة خان يونس، وذلك على إثر الحادث المؤسف الذي أودى بحياة الطفل/ مروان الأسطل رحمه الله.

حيث حضر مراسم الصلح رئيس رابطة علماء فلسطين النائب د. مروان أبو راس، ورئيس دائرة الإصلاح النائب د. سالم سلامة، ورئيس فرع الرابطة بمحافظة خان يونس أ. محمد الفرا، وعضوي الرابطة النائب د. يونس الأسطل، و د. إبراهيم النجار، والشيخ طارق الأسطل مدير لجان إصلاح محافظة خان يونس، وجمع كبير من المخاتير والوجهاء ورجال الإصلاح.  

حيث تحدث د. مروان أبو راس عن فضل الإصلاح عن الله، ثم ذكر قوله تعالى: {لاَّ خَيْرَ فِي كَثِيرٍ مِّن نَّجْوَاهُمْ إِلاَّ مَنْ أَمَرَ بِصَدَقَةٍ أَوْ مَعْرُوفٍ أَوْ إِصْلاَحٍ بَيْنَ النَّاسِ وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ ابْتَغَاء مَرْضَاتِ اللّهِ فَسَوْفَ نُؤْتِيهِ أَجْراً عَظِيماً، وَمَن يُشَاقِقِ الرَّسُولَ مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدَى وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّى وَنُصْلِهِ جَهَنَّمَ وَسَاءتْ مَصِيراً}، وتحدث معلقاً على هذه الآية: " إن التناجي يجب أن يكون في مجالات الخير، ولا يجوز أن يكون التناجي بالشر، ولذلك ذَكَّر ربنا سبحانه وتعالى بأنه يجب على المسلم أن يتبع النبي صلى الله عليه وسلم، وأن يسلك سبيل المؤمنين، ولا يجوز أن نخرج عن هذا السبيل، وسبيل المؤمنين هو في طاعة الله عز وجل، وتحكيم شرعه، ونحن في رابطة علماء فلسطين لا نقضي إلا بما شرَّع الله تبارك وتعالى في كل القضايا التي تصل إلينا ".

ونوه إلى أحكام شريعتنا الغراء التي من أبرزها التراضي والتصافح بين المسلمين الذي هو أرقى أنواع القضاء، وأكد بقوله : "نحن كل هدفنا في لجان الإصلاح أن نجمع الناس على محبة وعلى القلب الواحد".

وشكر رجال الإصلاح ورئيس الدائرة د. سالم سلامة على جهودهم المتواصلة في لجان الإصلاح.

وفي نهاية كلمته تقدم بالشكر لعائلة الأسطل لصفحهم وتسامحهم وثمن موقفهم الكريم.  

وفي كلمتين منفصلتين للعائلتين المتصالحتين شكروا جهود لجان الإصلاح التي بذلت بشكل متواصل من أجل  الإصلاح والتوفيق بينهم.

وفي نهاية مهرجان الصلح تلا د. سالم سلامة سند المصالحة والعفو بين العائلتين، وشكر جهود لجان الإصلاح التي بذلت للإصلاح بين العائلتين.

انشر عبر