شريط الأخبار

ارتياح بين طلبة الثانوية العامة من امتحان اللغة الانجليزية الورقة الثانية

11:26 - 06 تموز / يونيو 2015

فلسطين اليوم - غزة - خاص

أجواء ارتياح عامة سادت بين طلبة الثانوية العامة اليوم عقب إنجازهم لامتحان الورقة الثانية لمادة اللغة الانجليزية، وذلك بعد أن أتمّوا بذات الارتياح امتحان التربية الاسلامية والورقة الأولى للغة العربية، فيما واجهتهم صعوبة في الورقة الثانية للغة العربية التي تحتوي على القواعد والإعراب.


وعن امتحان اليوم يقول الطالب محمد عابدين من الفرع الأدبي أن الامتحان جاء متوسطاً، حيث أنه يشمل جميع المستويات، لكن بالمجمل الأسئلة كلها كانت متوقعة أو لم تخرج عن المألوف، عمّا درسوه وتدربوا عليه.


وتتوافق أنوار عطالله الطالبة في الفرع الأدبي مع محمد في أن الامتحان كان سهلاً، ومراعي لجميع الفروق، كذلك شعرت بالسعادة عندما أصابت توقعاتها في القطعة وموضوع التعبير وباقي الأسئلة، متمنيةً أن تكون باقي الامتحانات في هذا المستوى.
ومن جانبها أشارت الطالبة سميحة البكري من الفرع العلمي، أن الامتحان كان بسيطاً وجيداً أجل، لكن يجب على الطالب أن يشحذ تركيزه كاملاً في بعض الأسئلة، حيث أنها تبدو سهلة لكنها خداعة في بعض الأحيان، فيجب على الطالب أن يكون مركزاً ويقظاً حتى يجيب إجابات صحيحة.

أما الطالب مالك شبير من الفرع العلمي فبدأ منذ الآن بالتحضير لامتحانات المواد العلمية، حيث اعتبر أن الامتحانات السابقة كانت مقدمة بسيطة لما هو قادم، معتبراً امتحان اليوم بالسهل والجيد، حيث لم يواجهه أي صعوبة في حلّه.

هكذا يكون طلاب الثانوية العامة قد أتمّوا امتحاناتهم لثلاث مواد وهي التربية الاسلامية، واللغة العربية بورقتيها واللغة الانجليزية بورقتيها، وبعد ذلك تبدأ امتحانات الفروع حيث تختلف بين الفرع العلمي والفرع الأدبي، في ظل تمنيات ودعوات بأن تكون الامتحانات سهلة وتراعي الوضع الذي عايشته فلسطين وغزة خلال العام المنصرم.

       

       

       
انشر عبر