شريط الأخبار

التواصل الجماهيري والإصلاح للجهاد إقليم الشمال ترعى صلحا عشائريا

09:56 - 06 تشرين أول / يونيو 2015

التواصل
التواصل

فلسطين اليوم - غزة

رعت لجنة التواصل الجماهيري والاصلاح التابعة لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين إقليم الشمال صلحا عشائريا بين عائلتي الحسومي وأبو حرب اثر شجار عائلي مؤسف أدى إلى مقتل شاب من آل الحسومي، في إطار عملها الدءوب لإصلاح ذات البين ونشر المحبة بين أبناء الشعب الفلسطيني, ونبذ الخلافات الداخلية

وتقدم وفد اللجنة كل من القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ خالد البطش والمختار أيوب خضورة والشيخ أبو مهند شحادة مسئول اللجنة في الشمال وعدد من المخاتير والوجهاء.

تم افتتاح الحفل بتلاوة آيات من الذكر الحكيم تلاها الشيخ احمد المدهون.

ألقى الشيخ خالد البطش كلمة الحركة وجه خلالها الشكر للعائلتين المتخاصمتين على سرعة استجابتهم لجهود لجنة الإصلاح والرضاء بالتحكيم الشرعي لحل الخلاف الذي  طرأ بين العائلتين, وشكر لجنة التواصل الجماهيري والإصلاح لجهودها الكبيرة في إصلاح ذات البين بأسرع وقت ممكن قبل تفاقم وتطور هذه الإشكاليات.

من جهته ألقى كلمة لجنة التواصل الجماهيري والإصلاح المختار أيوب خضورة شكر فيها العائلتين على حسن الاستقبال والصفح والكرم العربي الاصيل وأثنى على العائلتين لما تحلو به من روح الاسلام العظيم والتخلق بأخلاقه والعفو السريع وشكر المخاتير والوجهاء وكل من تدخل في الاصلاح وتتويج الجهود بالمصالحة.

من جهته ألقى الوجيه أبو مراد الصوص كلمة عائلة الحسومي تحدث فيها عن دور لجنة الاصلاح الكبير في اصلاح ذات البين والوقوف مع ابناء شعبنا الفلسطيني , وثمن موقفهم الكبير على الساحة في قطاع غزة .

بدوره المختار خليل أبو حرب ألقى كلمة باسم عائلته شكر لجنة التواصل الجماهيري والإصلاح لجهودها الكبيرة في إصلاح ذات البين وسرعة الحل على أساس شرع الله والتواصل مع أبناء شعبنا ونسج علاقات متميزة مع الجميع وسرعة إتمام الصلح ما بين العائلات الفلسطينية.

من جهته, أعرب المختار أبو السعيد الثابت عن شكره للعائلتين على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة وسرعة الاستجابة لجهود لجنة الإصلاح وإتمام هذا الصلح, ووجه الشكر للعائلتين لموافقتهم على الصلح على أساس شرع الله, وشكر لجنة التواصل الجماهيري والإصلاح لسرعة تدخلها لحل الإشكاليات التي تطرأ على الساحة.

كما وجهت العائلتين الشكر للجنة التواصل الجماهيري والإصلاح الكبير في حل النزاعات بين أبناء شعبنا الفلسطيني.

بدوره مسئول اللجنة العامة للتواصل والإصلاح الشيخ أبو وسيم الوادية ثمن دور لجنة التواصل والإصلاح في الشمال لدورهم المهم والكبير في إصلاح ذات البين حيث استطاعت اللجنة مع بداية عام 2015م حل العشرات من القضايا والمنازعات بين المواطنين وشكر كل من ساهم في هذا الصلح من رجال الإصلاح والمخاتير والوجهاء وأكد أن اللجنة تعمل بكل جهد لخدمة أبناء شعبنا الفلسطيني.

انشر عبر