شريط الأخبار

جثمان طارق عزيز سيدفن في الأردن

08:13 - 06 تشرين أول / يونيو 2015

طارق عزيز
طارق عزيز

فلسطين اليوم - وكالات

أعلنت السلطات العراقية أنها ستسلم جثمان نائب رئيس الوزراء العراقي السابق، طارق عزيز، إلى عائلته المقيمة في الأردن حيث يتوقع أن يدفن هناك تنفيذا لوصيته فيما أبدى بطريرك الكلدان في العراق والعالم لويس روفائيل الأول ساكو استعداده لإجراء مراسيم دفن جثمان طارق عزيز في حال تم الطلب منه ذلك.

وقالت وزارة العدل إن عائلة طارق عزيز (79 عاما) كانت على اطلاع تام على حالته الصحية وتزوره بشكل دوري اثناء المواجهات الرسمية واخرها يوم الخميس اي قبل يوم واحد من نقله الى مستشفى الحسين التعليمي في الناصرية عاصمة محافظة ذي قار (375 كم جنوب بغداد) الذي نقل اليه من سجن المدينة بعد اصابته بذبحة صدرية حيث توفي بعد نصف ساعة من وصوله الى المستشفى.

 

وقال المتحدث باسم الوزارة حيدر السعدي في بيان صحافي إن  طارق عزيز كان مودعا في سجن الناصرية المركزي ويخضع لمراقبة طبية باشراف مباشر من ادارة السجن وسيسلم جثمانه الى عائلته بعد استكمال اﻻجراءات القانونية التي قد تستغرق ثلاثة أيام.

 

ومن جهتها، قالت ادارة سجن الناصرية المركزي إن طارق عزيز كان يعاني من امراض مزمنة في الفترة الاخيرة قبل وفاته.

وقال مدير سجن الناصرية المركزي خالد حسين في مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس دائرة صحة محافظة ذي قار سعدي الماجد إن "النزيل طارق عزيز كان يعاني من عدة امراض مزمنة وكان ينقل على اثرها الى مستشفى الحسين التعليمي لتلقي العلاج ولكن في المرة الاخيرة اشتدت حالته المرضية وتوفي في المستشفى بعد نصف ساعة من وصوله اليها".

 

وأضاف ان عائلة عزيز لم تطلب نقله لتلقي العلاج في بغداد وانما طلبت نقله الى سجن اخر لتسهيل عملية مواجهته الدائمة من قبل اسرته. واوضح ان "اجراءات تسليم طارق عزيز الى السلطات المعنية تعتمد على قرار من قاضي التحقيق في محكمة استئناف ذي قار تمهيدا لتسليمه إلى ذويه".

 

وقد ابدى أبدى بطريرك الكلدان في العراق والعالم لويس روفائيل الأول ساكو استعداده لإجراء مراسيم دفن جثمان طارق عزيز في حال تم الطلب منه ذلك.

 

و قال البطريرك ساكو إن "المصالحة الوطنية في العراق تتطلب أن يكون هناك غفران ومسامحة باستثناء من تلطخت أيديهم بالدماء" كما نقلت عنه وكالة "المدى بريس".. مؤكدا ضرورة "طي صفحة الماضي من اجل بناء عراق جديد وإنهاء الصراعات".

 

وقال مصدر عراقي ان عائلة عزيز طلبت من الحكومة العراقية نقل جثمان عزيز إلى العاصمة الأردنية  عمان حيث تقيم زوجته وأبنائه.

 

وكان زياد نجل طارق عزيز قد كشف في تشرين الأول (أكتوبر) عام 2010 عن وصية أرسلها والده عزيز إلى عائلته عبر محاميه يطلب فيها أن يدفن في الأردن في حال إعدامه أو وفاته على أن يدفن في مرحلة ما بعد تحرير العراق في بلده خشية تعرض قبره للتمثيل به من قبل من أسماهم بـ"الغوغائيين".

انشر عبر