شريط الأخبار

الموت يغيِّب أحد الرموز البارزين لنظام صدام حسين

10:27 - 05 حزيران / يونيو 2015

صدام حسين
صدام حسين

فلسطين اليوم - وكالات

 توفي مساء اليوم الجمعة، نائب الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، طارق عزيز، عن عمر ناهز الثمانين عاماً في سجنه الانفرادي بمعتقل الناصرية، جنوب العراق.

وذكر بيان لإدارة سجن الناصرية، أن نائب الرئيس العراقي طارق عزيز توفي بسبب تدهور حالته الصحية.

وكانت الحكومة العرقية قد رفضت المناشدات التي أطلقتها المنظمات الدولية والمحلية ومن أسرة الراحل لإطلاق سراحه بسبب وضعه الصحي.

وقال مدير السجن حسين خالد بحسب ’العربي الجديد’ إن "عزيز توفي بعد ظهر اليوم في مستشفى الحسين التعليمي وسط الناصرية بعد تدهور حالته الصحية، حيث تم نقله على إثرها من السجن إلى المستشفى"، مبيناً أن "عزيز (كان) يعاني من أمراض السكر والضغط" دون تقديم مزيد من التفاصيل".

واعتقلت القوات الأميركية عام 2003 طارق عزيز في بغداد، حيث كان من بين المطلوبين الذين أعلنت عنهم واشنطن، ورصدت مكافآت لاعتقالهم، بعدها سلّم الأميركيون طارق عزيز لحكومة المالكي، واشتكى خلالها من عمليات تعذيب يتعرض لها في السجن كما صرح بذلك عدد من أفراد أسرته الذين يقيمون في العاصمة الأردنية عمّان.

وحُكم على عزيز بالإعدام إلى جانب عدد من مساعدي ووزراء الرئيس العراقي، وظل في السجن بانتظار تنفيذ العقوبة حتى وفاته".

جدير بالذكر أن "طارق عزيز" ولد في شمال الموصل عام 1936، وينحدر من أسرة كلدانية كاثوليكية. درس اللغة الإنجليزية، ثم عمل صحافياً في مؤسسات عراقية محلية وعربية آنذاك قبل أن ينضم إلى حزب البعث العربي الاشتراكي، وانضم عام 1954 إلى حزب البعث وأصبح عام 1963 عضواً في قيادة قطر العراق للحزب.

حرره:  
انشر عبر