شريط الأخبار

مودريتش حزين .. رغم حصوله علي لقب أفضل لاعب في كرواتيا

08:21 - 05 حزيران / يونيو 2015

مودريتش
مودريتش

فلسطين اليوم - وكالات

أعرب لوكا مودريتش، الحائز على لقب أفضل لاعب كرة قدم كرواتي للعام الثالث على التوالي، عن بالغ حزنه لعدم تمكنه من مساعدة فريقه ريال مدريد في مبارياته الحاسمة بدوري أبطال أوروبا هذا الموسم، وذلك بسبب الإصابات التي تعرض لها.

وصرح نجم خط وسط النادي الملكي لصحيفة (سبورتسكي نوفوستي): “عدم مساعدتي للريال في دوري أبطال أوروبا جعلتني أشعر بحزن عميق. لم أشارك في المباريات الهامة، لم يكن في يدي شيء لأقدمه. الحياة لن تتوقف”.

وقيّم اللاعب الكرواتي الموسم الماضي بـ”العسير جدا”. وصرح “على الرغم من أني عشت فترات من التألق مع ريال مدريد ومنتخب كرواتيا، فقد عانيت من سوء حظ مستمر بسبب الإصابات”.

وأضاف في السياق نفسه “لم أعتد الإصابات. لقد تعرضت في سان سيرو (معقل إنتر ميلانو وميلان) لأول إصابة خطيرة بعد عام 2009 وبعد توتنهام”.

كان مودريتش، لاعب توتنهام الإنجليزي السابق المنتقل إلى الملكي قبل ثلاثة مواسم، قد أصيب في 16 نوفمبر من العام الماضي بتمزق في أوتار الفخذ خلال مباراة منتخب كرواتيا ضد إيطاليا، في تصفيات أمم أوروبا 2016 بفرنسا.

وبعدما تعافى من إصابته، سرعان ما أصيب بالتواء في الرباط الخارجي للركبة اليمنى في أبريل الماضي خلال مباراه ناديه ضد مالاجا في الليجا، وسيستمر غيابه في المواجهة أمام إيطاليا يوم 12 يونيو بمدينة سبليت في تصفيات “يورو 2016”.

وعلق الساحر الكرواتي: “أنا في حالة أفضل ولكني ما زلت غير قادر على المشاركة. سأكون هناك لمؤازرة منتخب بلادي وأثق في قدرة زملائي على تحقيق نتيجة طيبة”.

وأكد مودريتش أن أكبر عقبة يتعرض لها المنتخب الكرواتي هي اللعب دون جمهور.

يُذكر أن الاتحاد الأوروربي لكرة القدم (يويفا) قد وقع عقوبة على المنتخب الكرواتي باللعب دون جمهور، مع غرامة بقيمة 55 ألف يورو، بسبب التفوه بهتافات عنصرية وإلقاء ألعاب نارية في مباريات سابقة.

كان لاعبو الدوري الكرواتي لكرة القدم قد منحوا مودريتش لقب أفضل لاعب بعدما حصل على 168 صوتا، فيما حصل لاعب برشلونة، إيفان راكيتيتش، على 18 صوتا فقط.

انشر عبر