شريط الأخبار

غضب فلسطيني عقب نقل مباراة الفدائي والسعودية خارج فلسطين

03:46 - 05 تموز / يونيو 2015

فلسطين والسعودية
فلسطين والسعودية

فلسطين اليوم - وكالات

اجتاجت عاصفة محملة بنيران الغضب الشارع الرياضي الفلسطيني عقب القرار الصادم الذي أصدره اتحاد كرة القدم برئاسة جبريل رجوب بنقل مباراتي الفدائي والأخضر ذهابًا وإيابًا في إطار تصفيات المزدوجة لكأسي الأمم الآسيوية والعالم للأراضي السعودية.

الشعب الفلسطيني المتابع الجيد ً لكرة القدم كان يأمل في تحقيق حلم مشاهدة منتخب بلاده مباشرةً من ملعب المباراة وليس عبر شاشات التليفزيون كالمعتاد لكن هذا القرار اشبه بالصعقة التي ضربت أحلامهم واستيقظوا على كابوس مؤلم صعب محو من الذاكرة بسهولة.

وفي إطار هذا السياق، دشن رواد شبكات الواصل الإجتماعي "فيس بوك" هاشتاج بعنوان "#كرامتنا_بملعبنا" معترضين بالطبع على بيان اتحاد الكرة ومتمسكين بإقامة مباريات الفدائي على ملعب الشهيد فيصل الحسيني ليوصلوا رسالة للعالم انهم في ظل ظروف التي تمر بها البلاد فانهم قادرين على تحقيق المعجزات.

ولا شكـ ان الكرة الفلسطينية شهدت في الأونة الأخيرة طفرة كبيرة وتطور باهر لفت أنظار متابعي الساحرة المستديرة في الوطن العربي وهذا بجانب تثبيت الفدائي أقدامه في الاتحاد الآسيوي عقب حصوله على كأس التحدي قاد الكرة الفلسطينية من بحر الظلمات إلى بر الأمان.

ملعب الشهيد فيصل الحسيني برام الله استضاف عدة مبارياترسمية في البطولات الآسيوية أهمها، لقاءات فريق وادي النيص مع الشرطةالعراقي والجزيرة الأردني في كأس الاتحاد الآسيوي، ومباراة المنتخبالبحريني في التصفيات الأوليمبية على ملعب فيصل الحسيني برام الله وهذا بالطبع يدل على مدى تطور الكرة في فلسطين.

رصد  لبعض اراء النقاد والإعلاميين ذات صيت في الشارع الفلسطيني ورد فعلهم بقرار الاتحاد نقل مواجهة الفدائي والأخضر للأراضي السعودية..

أحمد عبد الفتاح "صحفي"

متابع ومشجع رياضي للمنتخب الفلسطيني، أنه من حق المنتخب الفلسطيني أن يلعب على أرضه وبين جماهيره، كي يستفيد من هذه الخاصية التي قد تُرجح كفته لاعتبارات مباريات الذهاب والإياب، مشيراً إلى أنه لايوجد مبرر أيٍ كان يدفع السعودية للمطالبة بلعب المبارتين على أرضها، لأنها لن تستطيع إقناع المنتخبات الأخرى بالأمر ذاته”

إيهاب ابو مرخية "إعلامي"

يجب ان نلعب في فلسطين .. وعلى السعودية ان تقبل ان تأتي الى فلسطين .. ونرفض قرار الاتحاد الفلسطيني بقبول اللعب في السعودية .. من حقنا ان نلعب على ملاعبنا .. والقدوم الى فلسطين شرف لأي منتخب وليس العكس .. ملعبنا البيتي حق لنا .. وحق للجماهير الفلسطينية ان تستمتع وتشجع وتشاهد منتخبها والمنتخبات العربية على الملاعب الفلسطينية.

مجدي القاسم "إعلامي":

قرار النقل مرفوض بالنسبة لنا كإعلاميين ورياضيين، ولا يمكن تقبل هذا القرار ولا بأي شكل من الأشكال ومهما كانت التبريرات الشارع الرياضي في فلسطين يغلي جراء هذا القرار الذي بلا شك له تبعات سلبية كبيرة جداً على الرياضة الفلسطينية التي سجلت نقلة نوعية في السنوات القليلة الماضية، وبالتحديد منذ أن حصلنا على حق الملعب البيتي عام 2010.

نسيم كلوب "صحفي"

القرار تسبب في خيبة امل للشعب الفلسطيني الذي كان يأملان يعتمد الاتحاد الاسيوي ملاعب فلسطين اسيويا كملعب بيتي . ولكن اعتقاديان الامور السياسية والغطرسة الإسرائيلية كان لها التأثير الكبير علىالقرار السعودي بالرفض لما سوف يشكله تواجد المنتخب السعودي في الاراضيالمحتلة وردود الأفعال سياسا والقيادة السياسة السعودبة تريد ان تنأىبنفسها عن هذا التعارض السياسيون غير معنية بالتبرير

خليل جاد الله "معلق رياضي"

ببساطة، نقل مباراة المنتخب الوطني البيتية من ملعبهلملعب منتخب السعودية، سيترك أثراً لن يندمل في قلوبنا كفلسطينيين. كنا ولا زلنا ندعو الأشقاء العرب لزيارة فلسطين نكاية في الاحتلال، ولكن فيكل يصدق ذلك "الكابوس" في قلوبنا بأن العرب لا يحبّون إلا القوي، وأنفلسطين رياضياً أيضاً تُخذل من أقرب المقربين.

حسام أبو خاطر"إعلامي"

طبعا خبر مفاجئ للجميع وصاعق بالنسبة لنا كفلسطينين .. "السنوات الاخيرة شهدت طفرة رياضية والكثير من الفرق والمنتخبات جاءت لتلعبعلی ارض فلسطين ولما يكن هناك اي معيقات وان كان هناك ميعقات يتم حلهاسريعا ..وبالتالي هذا القرار سيؤثر بالسلب علی مستقبل الرياضه الفلسطينيةواعتقد المنتخبات القادمة ستطلب بالمثل نقل مبارياتها ..وبالتالي سيكونهناك تراحع بموضع الملعب البيتي ونعود الی دائرة الصفر للمطالبة بخوضالمباريات علی ملاعبنا".

منذر زهران "مراسل"

"بالطبعقرار لا يحتمل ان يناقشه الفلسطينييون ، منذ عام 2008والاتحاد يناضل من أجل تثبيت الملعب البيتي الفلسطيني ، وهذا القرار أحبطالشارع الفلسطيني الذي كان يتطلع لان تقام مباراة السعودية على أرضنا ،والجماهير كانت تتطلع الى ذلك أيضا، لكن لا ندري ماذا حصل ، من حق الشعبالتعبير عن رأيه ، وغضبه تجاه هذه الفعلة".

أبو أيسر "صحفي"

"اعتقد ان القرار خاطئ جدا وسيكون سابقه تبني عليهاالفرق لعدم الحضور لفلسطين بعد اعجاز تثبيت الملعب البيتي لفلسطين وعلى مااعتقد ان الاسباب التي برر لها للسعودين بعدم الحضور هي واهيه وغير مقنعهفالواقع يقول ان الظروف الامنية لأي دولة تجعلها غير قادره على استقبالالوفود وليس العكس صحيحا لذا استغرب الموافقة من القيادة الرياضيية على هيكقرار واعتقد بل اجزم بأنه سيعود بالسلب على تقدم رياضتنا في قادم المواعيد".

سامي أبو سنينة "معلق رياضي"

"اكثر ما هو مستتفز بالموضوع ان تحرم جماهير الفدائي من مساندة المنتخب خصوصا عندما نعلم ان هذه المباراة تعتبر اول مباراة رسمية يخوضها الفدائي في التصفيات الاسيوية و المونديالية في فلسطين بعد ما كان يشارك في هذه التصفيات من خلال الملاعب العربيةوصلنا لاستقلالية رياضية فلسطينية دون الحاجة لاستشارة احد في موضوع يخص الرياضة الفلسطينية و هذا من اكبر الانتصارات للرياضة الفلسطينية و لكن نحن نعود لهدم هذه الانتصارات باتخاذ قرار بهذه الطريقة و فرضه على الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم".

وائل عويضة "صحفي"

"القرار الجديد يعد صدمة قوية ، زادت من ألم الفلسطينيين خاصة بعد سحب التصويت على تجميد عضوية إسرائيل من الفيفا ، لا أتصور وجود ولو مبرر واحد يقنعني بهذا القرار الأليم، كنا نود أن نعيش كباقي شعوب العالم لحظات رياضية تاريخية باستضافة أحد كبار آسيا .. لكن يبدو أن الحلم تأجل لموعد لا يعلمه إلا الله".

علاء شمالي:

قرار صادم . واستياء من هذا القرار مهما كانت المبررات ومسلسل الانسحابات والتنازلا متواصل . وهذا أمر يضر بالرياضة الفلشطسنية وتطورها . وكان بإمكاننا كتابة تاريخ جديد للرياضة باللعب المباريات البيتية في القدس . ولكن ما جرى قرار سيئ

المصدر : "يوروسبورت عربية"

انشر عبر