شريط الأخبار

اسرى فلسطين: اضراب السجين اليهودى "تاتيل" يكشف الوجه العنصري للاحتلال

10:20 - 04 تشرين أول / يونيو 2015

فلسطين اليوم - القدس المحتلة

قال مركز اسرى فلسطين للدراسات بان اعلان السجين الجنائي الإسرائيلي "يعقوب تايتل " الدخول فى اضراب عن الطعام كشف الوجه العنصري الحقيقي للاحتلال في التعامل والتمييز ما بين الاسرى الفلسطينيين والاسرائيليين .

واوضح "رياض الاشقر" الناطق الإعلامي للمركز بان السجين اليهودي " تاتيل" اعلن الدخول فى اضراب عن الطعام احتجاجا على تقليص مده زيارته من ساعة الى نص ساعة ، وجعلها كل اسبوعين مرة بدل كل اسبوع، علما بانه معتقل على خلفيه قتل شخصين، ومحاولة قتل 3 فلسطينيين، وعدة محاولات لتفجير سيارات تابعة للشرطة الإسرائيلية في القدس ومحكوم بالسجن المؤبد مرتين إضافة إلى 30 عام .  

واشار الاشقر الى ان السجين الإسرائيلي رغم ادانته بالقتل الجنائي والاضرار بأمن الشرطة ، الا انه كان يتلقى زيارة كل اسبوع بواقع ساعة بشكل مفتوح وجها لوجه مع عائلته وليس من خلال شبك او زجاج حاجز، وبعد تقليصها الى نصف ساعة كل اسبوعين اعترض السجين وقرر خوض اضراب عن الطعام .

واضاف الاشقر بان الاحتلال يتعامل بعنصرية مع الاسرى الفلسطينيين حيث لا يسمح لهم بالزيارة سوى كل شهرين مرة لمدة نصف ساعة، وعير حاجز زجاجي غالبا لا يسمع الاسير من خلاله صوت ذويه، ويتعرضون خلال الزيارة لكل اصناف الاهانة والاذلال ، بينما هناك اسرى محرومين من الزيارة لشهور وسنوات ، رغم انهم معتقلي مقاومة و حرية ، يطالبون بحقوقهم وارضهم ، وحق مقاومة الاحتلال نصت عليها كل الشرائع الارضية والسماوية .

وطالب الاشقر المنظمات الدولية ان تدين ممارسات الاحتلال العنصرية بحق الاسرى وان تتدخل لضمان تطبيق مبادئ حقوق الانسان والاتفاقيات الدولية على كافة الاسرى بشكل متساوى .

 

انشر عبر