شريط الأخبار

حمدونة : إضراب للنخبة في السجون والأوضاع مرشحة للانفجار

01:51 - 04 تشرين أول / يونيو 2015

فلسطين اليوم - رام الله

أكد الخبير في شؤون الأسرى المحرر رأفت حمدونة أن قيادات مركزية وذات بعد تأثيرى كبير على الأسرى في السجون بدأت بالإضراب المفتوح عن الطعام للدفاع عن قضايا إنسانية وأساسية في الاعتقال وهى " رفض الادارى التعسفي ورفض سياسة العزل الانفرادي وحق الأسير بالزيارات التى نصت عليها الاتفاقيات الدولية وعلى رأسها اتفاقية جنيف .

وأشار حمدونة لشروع أو التهديد بالشروع بالإضراب المفتوح عن الطعام لثلاث قيادات مركزية كالأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أحمد سعدات الذي يهدد بالدخول بإضراب مفتوح عن الطعام، بسبب استمرار سلطات الاحتلال الاسرائيلي منع أهله من زيارته منذ عامين دون إبداء أي أسباب قانونية، و للمعتقل القيادى في الجهاد الاسلامى خضر عدنان الذى يخوض اضراب مفتوح عن الطعام منذ أكثر من شهر احتجاجاً على اعتقاله الادارى التعسفى استنادا لقانون الطوارىء بلا لائحة اتهام وبملف سرى ، وللقيادي في حركة حماس الأسير عبد الله البرغوثي، الذى شرع بإضراب مفتوح عن الطعام احتجاجا على نقله الى زنازين العزل.

و طالب حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات المجتمع الدولي بالتدخل لحماية الاتفاقيات الدولية التى تنتهكها اسرائيل بحق الأسرى الفلسطينيين والعرب سواء ، ودعا المؤسسات الحقوقية والإنسانية والجمعيات والمراكز المعنية بالأسرى والاعلاميين والقانونيين لمساندة الأسرى ودعمهم حتى تحقيق حقوقهم وحريتهم ، وناشد القوى الوطنية والاسلامية والمؤسسات الفاعلة في مجال الأسرى بالتحرك الجماهيرى العاجل في ظل ظروف الانفجار للحركة الوطنية الفلسطينية الأسيرة في وجه إدارة مصلحة السجون المرتكز لحكومة اسرائيلية تحريضية على .

انشر عبر