شريط الأخبار

إدارة سجن هداريم تعاقب أسيراً بسبب تضامنه مع الشيخ خضر عدنان

05:25 - 02 تموز / يونيو 2015

فلسطين اليوم - رام الله

هددت مصلحة سجون الإحتلال بإتخاذ  إجراءات عقابية شديدة بحق كل من يحاول التضامن مع الأسير المضرب عن الطعام الشيخ خضر عدنان، في محاولة منها لمحاصرة الشيخ وكسر إضرابه وإفشاله.

وأفاد وزير الأسرى السابق المهندس وصفي قبها أن إدارة سجن هداريم فرضت رزمة عقوبات على الأسير صدام عوض  لأنه أضرب عن الطعام متضامناً مع الشيخ خضر،  لمدة ثمانية أيام من يوم الأحد 24/5 وحتى يوم الأحد التالي 31/5، ولمدة شهرين كاملين حيث يُحرم ويمنع الأسير عوض من زيارة الأهل أو لقاء المحامي أو السماح له بإدخال الكانتين او الأغراض الشخصية، وحيث عقدت له محكمة إدارية داخل سجن هداريم

يُذكر أن الأسير صدام عوض من بلدة بيت أمر ـ الخليل ومن مواليد 7/9/1990، وقد أعتقل المرة الأولى  في شهر تموز/7 عام 2009 لمدة سنتين وخمسة شهور، وقد أطلق سراحه في صفقة وفاء الأحرار المرحلة الثانية ولم يتبق حينها على حكمه فقط ثلاثة أيام، وقد أعتقل المرة الثانية يوم 3/11/2013 ولا زال موقوفاً، وقد خاض الإضراب عن الطعام مع الأسرى الإداريين ولمدة 39 يوماً، وقد تعرض لتحقيق قاس في المرة الأولى مما أضطر لإجراء عملية جراحية في ركبته، وحيث لا يزال يعاني من ذلك.

وأكد قبها بضرورة توسيع وتكثيف دائرة النشاطات والفعاليات التضامنية والمساندة للشيخ خضر لممارسة أكبر قدر من الضغط على سلطات الإحتلال حتى تستجيب لمطالب الشيخ خضر بأقل مدة إضراب عن الطعام، وفي ذات الإطار ناشد الوزير قبها توسيع دائرة التضامن مع الشيخ خضر ورفض تهديدات مصلحة السجون وإجراءاتها العقابية وفرض معادلة جدية بالتعامل مع إجراءات إدارات السجون. وختم قبها تصريحه بأن الشيخ خضر يدخل يومه 29 في معركة الإنتصار للأسرى جميعاً والإداريين منهم على وجه الخصوص، وان لا نخذله في معركته

 

انشر عبر