شريط الأخبار

الرجوب يبرر سحب طلب تجميد عضوية "اسرائيل" من الفيفا

04:42 - 02 تموز / يونيو 2015

فلسطين اليوم - رام الله

ساق رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم اللواء جبريل الرجوب جملة مبررات لسحبه طلب تجميد عضوية "إسرائيل" من الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا).

وكان الرجوب سحب طلب التجميد خلال اجتماع الجمعية العمومية للفيفا يوم الجمعة الماضي، حيث لاقى انتقادات من أوساط شعبية وفصائلية تدعو لمعاقبته وفصله من الاتحاد، باعتبار ذلك خروجا عن القيم والمبادئ الرامية لفضح الاحتلال وجرائمه وعزله من المؤسسات الدولية.

وبرر الرجوب فعلته خلال مؤتمر صحفي عقده الثلاثاء بأكاديمية جوزيف بلاتر بمدينة البيرة، بتلقيه نصائح من عدة أطراف واتحادات دولية أبرزها روسيا بعدم عرض المشروع قبل وجود لجنة تحقيق، كي تحقق بممارسات "إسرائيل" بحق الرياضة الفلسطينية.

وقال إنه اتخذ قرارا وطنيا مسؤولا بتأمين شبه إجماع في الفيفا لإدانة "إسرائيل" والإقرار بالحق الفلسطيني في تطوير اللعبة، حسب قوانين الفيفا وإخضاع "إسرائيل" للتحقيق والمسائلة من خلال لجنة ثلاثية ودولية وأنه يتحمل مسؤولية القرار.

وعن المشروع المقدم، أوضح الرجوب أن المشروع يتمثل بحركة اللاعبين وإدارة اللعبة والبعد عن سلوك الإسرائيليين، وتطاول الاحتلال على سيادة الاتحاد الوطني الفلسطيني.

لكنه أشار إلى أن نجاح القرار يحتاج لـ 157 صوتا، مبررا بأن تلك الأصوات لم تكن مضمونة.

وتذرع الرجوب عن سحب الطلب من الفيفا بوجود ثلاثة عناصر تتمثل بوجود شبه إجماع في الاتحاد الدولي بعدم وجود قيام عضو بطرد عضو آخر، وأن المكتب التنفيذي اتخذ قرارا بعرض ذلك على التصويت.

وأضاف بأن المكتب التنفيذي اتخذ قرارا بقبول ما تقدم به رئيس وزراء "إسرائيل" بنيامين نتنياهو إلى رئيس الاتحاد الدولي جوزيف بلاتر باستعداده لتقديم تسهيلات للاعبين والإنشاءات الرياضية وتشكيل لجنة رقابية من إسرائيل والسلطة والفيفا على ذلك.

وبخصوص عنصرية الاحتلال، أشار إلى أن الفيفا ستشكل لجنة تحقيق في هذا الموضوع، لافتا إلى اللقاءات التي أجريت مع الاتحادات العالمية التي كانت سببًا في تحديد الموقف الفلسطيني بسحب طلب تجميد عضوية "إسرائيل".

وقال: "أنا أتحمل مسؤولية هذا الموضوع من ألفه إلى ياءه ولكن على قاعدة الرياضة وليس على قاعدة السياسة".

انشر عبر