شريط الأخبار

الأونروا تسلم 449 وحدة سكنية لعائلات لاجئة في غزة

04:18 - 02 تشرين أول / يونيو 2015

فلسطين اليوم - غزة

تقوم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين "الأونروا" بعملية تسليم 449 وحدة سكنية منشأة حديثا في مشروع الإسكان في خان يونس، إلى 449 عائلة تم تحديدها للاستفادة من المشروع.

وورد في بيان صادر عن الوكالة، 'إنه مع اتباع سياسة الوكالة بالتوقيع المشترك بين الأزواج والزوجات، فقد قامت هذا الأسبوع 51 عائلة أخرى بتوقيع عقود الاستملاك لمنازلهم الجديدة. وإجمالا ومنذ بدء توقيع عقود الملكية للمنازل بالمشروع وحتى يوم 27 أيار، قامت 71 أسرة بتوقيع عقود الملكية، منها 20 عائلة قامت بالتوقيع خلال الأسبوع الماضي، وذلك لإيجاد حقهم في استخدام مساكنهم الجديدة. وقد تم فعلا تسليم 9 عائلات المفاتيح لمنازلهم الجديدة'.

وقال رئيس برنامج الإغاثة والخدمات الاجتماعية في 'الأونروا' عاصم أبو شاويش، معلقا على الأمر: 'يتم الآن تسليم الوحدات السكنية الجاهزة لعائلات من اللاجئين يعيشون حاليا في مساكن لا ترقى لشروط المكان الملائم للسكن، ما يشكل مخاطر مادية وصحية مباشرة على سكانها، بالإضافة إلى اعتبارات سلامة أخرى. فهذه العائلات ليس لديها إلا القليل من الموارد والفرص للتخلص من حالة الفقر والمعاناة'.

ويوفر مشروع الإسكان، الممول من الهلال الأحمر الإماراتي بمبلغ 19.7 مليون دولار أميركي، عدد 600 وحدة سكنية إجمالا. وقد بدأ العمل بالمشروع في العام 2007، إلا أن الأعمال فيه توقفت خلال الثلاث سنوات التالية بسبب الحصار الذي تفرضه إسرائيل. وفي العام 2010، وعندما أصبح ممكنا الحصول على مواد البناء للمشاريع التي تقوم بها الأمم المتحدة عبر آلية متفق عليها مع إسرائيل، تم إنشاء 151 وحدة سكنية وفرت منذ ذلك الوقت المأوى لعائلات فلسطينية لاجئة. وفي العام 2014، بدأت 'الأونروا' في إنشاء عدد 449 وحدة سكنية المتبقية والتي تم استكمال العمل بها هذا الربيع.

وقال نائب رئيس برنامج 'الأونروا' للبنية التحتية وتطوير المخيمات محمود الرياطي، 'إن استكمال إنشاء 449 وحدة سكنية بخان يونس في ظل الوضع الحالي الحرج لقطاع غزة هو بمثابة الحلم الذي تحقق. فإلى جانب إعادة إسكان العائلات التي فقدت مساكنها بسبب الصراعات المتكررة أو تلك التي تعيش في أماكن سكن ذات حالة في غاية السوء، فإنه كذلك المشروع الأول الذي وجدت فيه الفرصة الملحة لتنفيذ أعمال إصلاح في مخيم ما بتغيير مكان إقامة بعض العائلات في هذا المخيم إلى خارجه'.

وأضاف أن ما يقرب من نصف عدد حالات العائلات المستحقة للاستفادة من المشروع هي من حالات شبكة الأمان الاجتماعي التي تعيش في بيوت ضيقة المساحة، محددة بمعيار ثلاثة أشخاص لأقل من 50 مترا مربعا، وهم من تم تحديدهم على مستوى قطاع غزة بحسب نظام حساب للنقاط تتبعه 'الأونروا' يأخذ في الاعتبار معايير اجتماعية، ومالية، وثقافية، وفنية. ومن الآخرين الذين تم تحديدهم للاستفادة من المشروع مالكو منازل دمرت بسبب عمليات عسكرية حدثت في فترة سابقة للأعمال العدائية لعام 2014 ولم يحصلوا على مسكن بديل عبر 'الأونروا'، وعائلات لاجئة من مخيم خان يونس للاجئين سيتم هدم منازلها لغرض القيام بأعمال تطوير لظروف المعيشة داخل المخيم، أو عائلات تقيم في مدارس 'الأونروا' ويشغلون مساحة لازمة بشدة للعدد المتزايد من الطلاب الملتحقين بمدارس "الأونروا".

انشر عبر