شريط الأخبار

محكمة تؤجل النظر في طلب شركة اسرائيلية بشأن مقبرة القسام

04:15 - 02 حزيران / يونيو 2015

فلسطين اليوم

أجلت محكمة الصلح في حيفا البت في طلب شركة "إسرائيلية" لإزالة عدد من القبور في جزء من مقبرة القسام الإسلامية التاريخية، الواقعة في بلدة الشيخ قضاء حيفا.

وشارك في جلسة المحكمة العديد من الشخصيات والقيادات السياسية والدينية وأعضاء الكنيست العرب، فيما احتشد عدد من أهالي حيفا وبلد الشيخ خارج مبنى المحكمة ونظموا وقفة احتجاجية، رفعوا خلالها لافتات تدين الاعتداء على القبور وترفض انتهاك حرمة الأموات.

وتعود خلفية القضية إلى طلب شركة إسرائيلية بإزالة 23 قبرا تقع على 11 دونما من مساحة مقبرة القسام التي تضم قبر الشهيد عز الدين القسام والبالغة مساحتها 30 دونما، لصالح إقامة مشاريع اقتصادية عليها، بعد أن أدعت الشركة الإسرائيلية ملكيتها لهذا الجزء من المقبرة.

وقال المحامي محمد سليمان اغبارية الذي يتابع ملف المقبرة إن المحكمة قررت تأجيل البت في القضية وطلبت من النيابة إعادة صياغة لائحة الدعوى لوجود مغالطات فيها، مشيرا إلى أن المحكمة المحت بإمكانية الوصول إلى تسوية بين الشركة والدولة باستثناء هيئة الأوقاف، تقضي بتعويض الشركة عوضا عن أرض المقبرة.

وأضاف اغبارية أن طاقم الدفاع أكد للمحكمة وقفية المقبرة وقدسيتها، وأن المساحة التي تنوي الشركة الاستيلاء عليها تضم عشرات القبور الإسلامية، الأمر الذي يفرض على الجميع احترامها.

من جهته قال رئيس مؤسسة الأقصى للوقف والتراث، محمد صبحي جبارين إن الجلسة التي عقدت ظهر اليوم الثلاثاء، تعد حلقة من مسلسل تصفية الأوقاف الإسلامية الذي تنفذه المؤسسة الإسرائيلية عبر جهات مختلفة.

كما أكد على إسلامية المقبرة ووقفيتها، مشيرا إلى أن أي مس بشبر منها يعد انتهاكا واضحا للأموات فيها ومس بمشاعر المسلمين، وليس فقط في حيفا إنما في العالم بأسره، لافتا إلى ضرورة احترام حرمة الأموات من أي طرف كان دون أن يقتصر ذلك على دين بعينه.

وكان المحامي والناشط  في 'هيئة متولي أوقاف حيفا'، خالد دغش، قد وجه نداء لوقفة تضامنية قبالة محكمة الصلح في 'كريات بياليك' التي ستتداول في ملف مقبرة القسام، كما وجه 'نداء عاجلا ودعوة لتشكيل لجنة شعبية، وذلك في أعقاب محاولة شركة إسرائيلية السيطرة على جزء من مقبرة عز الدين القسام في بلد الشيخ'.

واستعرض دغش ملابسات هذا الملف، وقال إن مقبرة القسام في بلد الشيخ،  وهي بملكية أوقاف حيفا الاستقلال والجرينة، تتعرض هذه الأيام إلی هجمة قانونية خطيرة تمهيدا للاقتطاع منها لإقامة مشروع تجاري لصالح شركة إسرائيلية.

وأشار إلى أن الشركة الإسرائيلية  قدمت طلبا عاجلا إلی محكمة الصلح في 'كريات بياليك' لإلزام جهات مختلفة تعتقد وتدعي أنها صاحبة ملكية أو سلطة علی المقبرة بنبش القبور وإخلائها من المقبرة، استنادا إلى قرار غيابي تدعي أن محكمة أصدرته قبل 15 عاما.

انشر عبر