شريط الأخبار

فصل الطبيب إجراء قانوني مهني لأنه ارتكب خطأ طبيا فادحا

النجار : لا رجعة في قرار فصل الطبيب الذي تسبب "بفصل رأس جنين"

10:15 - 01 تشرين أول / يونيو 2015

غرفة عمليات
غرفة عمليات

فلسطين اليوم - الخليل

قال الناطق باسم وزارة الصحة أسامة النجار في حديث اعلامي: "إن الوقفة الاحتجاجية التي يقوم بها عدد من الأطباء على فصل أحد الأطباء لتسببه بفصل رأس مولود عن جسده أثناء عملية الولادة قي مستشفى الخليل الحكومي، أمر غير مبرر وغير منطقي ولا يوجد له أي تبرير".

وأضاف النجار: أنه من المؤسف جدا أن يكون هذا الإجراء من الأطباء ذوي الاختصاص اتجاه الأنظمة والقوانين، مؤكدا أن فصل الطبيب تم عن طريق لجنة طبية ولجنة تحقيق من أصحاب الاختصاص والخبرة من وزارة الصحة، وتوصلو إلى أن هناك خطأ طبي قد ارتكب، وبذلك تم إقرار عقوبة الفصل بحق الطبيب".

وأشار إلى أن فصل الطبيب إجراء قانوني مهني، لأنه ارتكب خطأ طبيا فادحا في إحدى المستشفيات، وهذا الموضوع لا علاقة له بالنقابات، والادعاء بنزاهة قرار الفصل أمر مرفوض، لأن القرار قانوني بحت، والأصل بهم أن يحترموا أخلاقيات المهنة الطبية، لا أن يعترضوا على فصل طبيب لم يحترم أخلاق مهنته.

وتساءل النجار، "ماذا سنقول للأم التي كانت تجلس وتشاهد ابنها يخرج من دون رأس؟"، القرار المتخذ بحق الطبيب لا رجعة عنه. لأنه بالنهاية علينا أن نحترم حياة شعبنا.

واستطرد قائلا: "كنا نتوقع من الأطباء أن يشكروا وزارة الصحة، لأنها قامت بمعاقبة الشخص المسؤول، ولأنها تريد أن تحافظ على سمعة مهنة الطب في فلسطين، من خلال المحافظة على الإجراء الطبي السليم في الوزارة، وضمان عدم تكرر الأخطاء الطبية".

وأكد النجار أن هؤلاء الأطباء هم أطباء اختصاص ضمن برنامج اختصاص وهو برنامج مشترك بين الوزارة والمجلس الطبي، يتقدم فيه الطبيب المتدرب لامتحان تصنيفي داخل مجلس الطب الفلسطيني وبناء عليه يتم إدخاله لوزارة الصحة ليتم تدريبه ضمن اختصاصه، وفي داخل الاختصاص يبدأ بالتدرب من خلال وجود الأخصائي المسؤول، ويقوم بالإجراءات المطلوبة هو والأخصائي المشرف عليه داخل القسم وبشكل دوري، والبروتوكولات المتعارف عليها داخل وزارة الصحة تمنعه من القيام ببعض الإجراءات إلا بوجود الأخصائي المسؤول.

 

وأوضح أن الطبيب عندما شاهد الحالة التي كانت صعبة جدا، طلب منه أن يستدعي الطبيب الأخصائي المسؤول في المستشفى، لكن أصر على أن يجري العملية وحده، ما نتج عنه حالة فصل رأس الجنين ووفاته.

 

وشدد النجار على استحالة عودة من يفصل من الخدمة بسبب ارتكاب الأخطاء الطبية للعمل في مجال الطب في فلسطين، وتسحب منه رخصة وزارة الصحة، وهذا إجراء قانوني متعارف عليه.

وكان مجموعة من الأطباء والممرضين من مستشفى الخليل الحكومي، شاركوا اليوم الاثنين، في وقفة احتجاجية على فصل أحد الأطباء لتسببه بفصل رأس مولود عن جسده أثناء عملية ولادة في المستشفى، متهمين وزير الصحة بالتسرع في اتخاذ القرار.

وعبرت بعض الأوساط الطبية عن رفضها لفصل الطبيب الذي أجرى عملية الولادة المذكورة، كونه القرار إجحاف بحقه، سيما وأن هذه الحالة يُمكن أن تحدث نتيجة هشاشة عظام أو مشكلات خلقية كان يُعاني منها الطفل، كما أنها الحالة الثالثة النادرة التي تحدث عالميا. 

انشر عبر