شريط الأخبار

الاخوان تدعو للعصيان المدني

تمهيداً لاصدار الحكم النهائي.. مفتي مصر يرسل رأيه بـ"إعدام مرسي"

04:44 - 01 تموز / يونيو 2015

مرسي
مرسي

فلسطين اليوم - وكالات

أفادت وكالات الانباء المصرية، أن الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية المصرية، أرسل رده على استطلاع محكمة جنايات القاهرة للرأي الشرعي في إعدام الرئيس المعزول محمد مرسي وباقي المتهمين في قضيتي التخابر والهروب من سجن وادي النطرون واقتحام السجون.

وأوضحت أن النيابة العامة، تسلمت خطاب المفتي على أن تتسلمه المحكمة صباح الغد في المداولة قبيل إصدار الحكم النهائي في القضيتين.

وكان المستشار شعبان الشامي، رئيس محكمة جنايات القاهرة، أحال أوراق مرسي و107 آخرين من قيادات الإخوان وحركة حماس وحزب الله اللبناني، إضافة إلى 16 متهما من قيادات الإخوان إلى المفتي لاستطلاع الرأي الشرعي في إعدامهم شنقا بعد ثبوت إدانته بالجرائم التي تضمنتها القضيتين، وحددت جلسة الغد للنطق بالحكم عليهما.

وأعلنت جماعة الإخوان رسميا عن دعوات للعصيان المدني غدا، تزامنا مع النطق بالحكم على محمد مرسى، ومحمد بديع مرشد الإخوان، وعدد من قيادات الإخوان فى قضيتي التخابر مع حماس، والهروب من سجن وادى النطرون.

وقالت الجماعة فى بيان نشره قيادات الجماعة إن العصيان المدني الذى سيتم غدا سيطالب بإلغاء أحكام الإعدامات، وحرضت الجماعة على التصعيد خلال يوم محاكمة مرسى، وتوقف جميع أنصارها عن العمل خلال هذا اليوم.

وطالبت الجماعة أنصارها بنشر مطبوعات حول دعوات العصيان المدني، فى الشوارع، للدعوة لتفعيل هذا العصيان، لوقف الأحكام الصادر ضد مرسى وجميع قيادات التنظيم خلال القضايا الأخيرة . وقالت الجماعة إن الهدف من الدعوة للعصيان المدني هو الامتناع عن العمل والامتناع عن الاستفادة من الدولة بالإضافة لشرط أساسي وهو مخالفة اللوائح والقوانين.

 فيما اعلن ائتلاف دولى تابع للإخوان، يدعى "الائتلاف العالمي للمصريين فى الخارج" أنه سيدعو لمظاهرات فى عدد من العواصم الأوروبية للمطالبة بالإفراج عن محمد مرسى، كما أعلن انه سيواصل رفع الدعاوى القضائية للمطالبة بوقف الاحكام القضائية ضد الرئيس المعزول.

 فيما زعم أحمد عبد العزيز، مستشار الرئيس المعزول محمد مرسى، فى تصريحات له إن النظام الحالي سيندم على محاكمة محمد مرسى، وسيندم الجميع على الاحكام الصادر ضد أعضاء الجماعة، وحرض عبد العزيز أنصار جماعة الإخوان على التصعيد خلال هذا اليوم.

من جانبه قال عبد المنعم عبد المقصود محامى جماعة الإخوان، إن هيئة الدفاع عن قيادات جماعة الإخوان ، تجهز طعنا على الحكم المتعلق بقضيتي التخابر مع حماس، والهروب من سجن وادى النطرون ، وستنتظر الحكم الذى سيصدر غدا بعد تحويل أوراق المتهمين لفضيلة مفتى الجمهورية.

 وأكد عبد المقصود لـ"اليوم السابع" أن دفاع الإخوان لم يحسم أمره حتى الآن بشأن تقديم طعن على الحكم الصادر ضد محمد مرسى فى قضية أحداث الاتحادية، وما إذا كان سيتقدم بطعن حال صدور حكم غدا ضده فى قضية الهروب من سجن وادى النطرون، لافتا إلى أنهم – أى هيئة الدفاع - لم يلتقوا مرسى حتى الآن لأخذ رأيه بشأن تقديم طعن باسمه. وأوضح محامى جماعة الإخوان، أن هيئة الدفاع لا علاقة لها بالقضايا الدولية التي يتم رفعها من جانب عض قيادات جماعة الإخوان للإفراج عن محمد مرسى، ولافتا إلى أنه لا يوجد تنسيق معهم على الإطلاق، ولا نعرف شيئا عن الدعاوى القضائية الدولية التي يتم تقديمها.

وقال عبد المقصود :"لا يمكن توقع الحكم الذى سيصدر غدا، وسننتظر ما ستسفر عنه الجلسة لحسم خطواتنا القادمة".

فيما قال طارق أبو السعد، القيادي السابق بجماعة الإخوان، إن قيادات الإخوان التى تتحرك فى الداخل لوقف الأحكام الصادرة ضد الرئيس المعزول محمد مرسى، تختلف تماما عن التحركات الخارجية للتنظيم، وهو ما يؤكد حالة الارتباك التي تعيشها الجماعة.

وأضاف أبو السعد أن الدعوة لعصيان مدنى يعد أخر سبيل يمكن للإخوان أن تسلكه لوقف تلك الأحكام، لافتا إلى أن التنظيم يستغل حالة الاقتصادية التي تمر بها مصر داخليا لتحريض أنصاره على التوقف عن العمل، كوسيلة ضغط على النظام لوقف تلك الأحكام.

انشر عبر