شريط الأخبار

"مهجة القدس": الأسير فارس السعدة يعاني ظروفا صعبة في العزل الانفرادي

12:31 - 30 تموز / مايو 2015

فلسطين اليوم - غزة

أكد الأسير المعزول فارس غالب محمد دار شيخ السعدة (20 عاماً) اليوم؛ أنه يعاني ظروفا اعتقالية صعبة؛ بسبب استمرار عزله في زنازين العزل الانفرادي الخاصة بالسجناء الجنائيين في سجن أيلا بئر السبع؛ وذلك بحسب رسالة وصلت مؤسسة مهجة القدس نسخة عنها.

وأفاد الأسير السعدة أنه مازال يجهل أية معلومات حول ظروف عزله الانفرادي؛ وكم هي المدة التي سيقضيها في العزل؛ وهل يوجد لائحة اتهام ضده أم لا؟ في ظل تجاهل إدارة السجن للاستجابة أو الرد على أي من استفساراته.

وأضاف الأسير السعدة أن إدارة مصلحة السجون الصهيونية مازالت تواصل إجراءاتها الاستفزازية بحقه؛ حيث يخضع لتفتيش عاري تماما ومعاملة قاسية ومهينة؛ ومازال ممنوعا من الكانتينة؛ بالإضافة لمنعه من زيارة الأهل؛ وعدم الخروج للفورة بشكل منتظم؛ وتواصل تقييد يديه حتى أثناء لقائه للمحامين.

وكان الأسير فارس السعدة تعرض لاستفزاز السجانين الصهاينة نهاية الشهر الماضي مما دفعه لمهاجمة السجان (نتن ليفوفتش)؛ وإصابته بجروح في وجهه؛ وقام الجنود والسجانين بالاعتداء على الأسير؛ ونقله لزنازين العزل الانفرادي في سجن النقب الصحراوي؛ وسادت حالة من التوتر والتصعيد صفوف الأسرى في سجن النقب بعد هذه الحادثة؛ حيث قامت الإدارة بعزل قسم (24) في قلعة (ج)؛ لأكثر من أسبوع؛ في إطار عقوبات فرضتها على أسرى حركة الجهاد الإسلامي.

من جهتها استنكرت مؤسسة مهجة القدس الإجراءات الاستفزازية التي تتبعا إدارة مصلحة السجون الصهيونية بحق الأسرى المعزولين؛ وفي مقدمتهم الأسير فارس السعدة الذي يعاني ظروفا اعتقالية صعبة؛ وناشدت مهجة القدس مؤسسات حقوق الانسان المحلية والدولية من أجل الضغط على سلطات الاحتلال للتوقف عن سياستها الاجرامية بحق أسرانا الأبطال؛ وتمكينهم من حقوقهم المشروعة.

جدير بالذكر أن الأسير فارس السعدة ولد بتاريخ 30/05/1995م؛ وهو أعزب من بلدة حلحول قضاء الخليل جنوب الضفة المحتلة؛ واعتقلته قوات الاحتلال بتاريخ 26/07/2014م ومحكوم (12) شهر.

انشر عبر