شريط الأخبار

عائلة أسيرة تطالب بالإفراج عن ابنتها المريضة

09:14 - 28 حزيران / مايو 2015

فلسطين اليوم - نابلس

طالبت عائلة أسيرة فلسطينية من مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، الجهات الحقوقية والمنظمات الدولية التدخل والضغط على الاحتلال من أجل الإفراج عن ابنتهم المريضة والمحتجزة في سجن "هشارون".


وأوضح بسام السايح زوج الأسيرة منى السايح في حديث مع "قدس برس" اليوم الخميس أن زوجته (34 عاما) تعاني من عدة أمراض من بينها القالون التقرحي والتهابات حادة في المفاصل والجيوب الأنفية، وأن وضعها الصحي تفاقم بعد اعتقالها في منتصف نيسان (إبريل) الماضي.


وذكر السايح أن "حالة زوجته الاسيرة تتطلب عناية ومتابعة طبية مستمرة، وهو الأمر غير المتوفر في المعتقلات نظرا لسياسية الاهمال الطبي المتعمدة التي تنتهجها إدارة سجون الاحتلال، بالإضافة للظروف المعيشية الصعبة داخل سجن "هشارون" الذي تحتجز زوجته داخله.


وطالب السايح بالافراج الفوري عن زوجته الأسيرى، نظرا لانه يحتاج هو الآخر لرعاية صحية ومتابعة حيث يتلقى العلاج من مرض السرطان، لافتا إلى أن محكمة "سالم" العسكرية مددت اعتقال زوجته عدة مرات منذ اعتقالها، ومن المقرر أن تعقد الجلسة القادمة في الثامن من شهر حزيران (يونيو) المقبل.


ومن الجدير بالذكر أن الأسيرة السايح اعتقلت في 15 نيسان (إبريل) الماضي خلال حملة اعتقالات واسعة طالت أكثر من ثلاثين مواطنا في مدينة نابلس، بينهم أكاديميون ومحاضرون جامعيون.

انشر عبر