شريط الأخبار

الحر يقتل 150ألف دجاجة والخسائر بلغت مليون دولار

06:21 - 28 تشرين أول / مايو 2015

فلسطين اليوم - غزة- خاص

تعرض قطاع الدواجن في قطاع غزة لخسائر فادحة جراء موجات الحر الشديدة المتعاقبة التي ضربت الأراضي الفلسطينية يوم أمس الأربعاء.

فقد بلغت درجة الحرارة أمس نحو 40 درجة مأوية وأصبحت أعلى من معدلها السنوي العام بحدود 12-13 درجة مئوية الأمر الذي تسبب بإحداث خسائر فادحة في قطاع الدواجن على وجه التحديد.

فقد أوضح طاهر أبو حمد مسؤل الإنتاج الحيواني بوزارة الزراعة في قطاع غزة، أن خسائر قطاع الدواجن بأنواعها المختلفة( بياض – لحم –حبش) خلال فترة الحر القصيرة بلغت نحو مليون دولار.

وقال أبو حمد في تصريح خاص لـ"فلسطين اليوم الإخبارية" مساء الخميس،: "إن موجات الحر الشديدة التي ضربت الأراضي الفلسطينية منذ أسبوع أدت لنفوق نحو 150 ألف دجاجة يمثل ذلك ما نسبته 20% من إجمالي الخسائر في المزارع كافة.

وأضاف: "هذه الموجة الشديدة من الحر والخسائر الفادحة التي تسببت بها أدت لارتفاع سعر الدواجن حيث ارتفع الكيلو شيقل واحد فقط، ما يؤكد الاكتفاء الذاتي في هذا المجال"، مبيناً أن نفوق الدواجن واستمرار الخسائر قد يؤدي لارتفاع الأسعار لأن ذلك مرتبط بالعرض والطلب.

يشار إلى أن عدد مزارع الدواجن اللحم في قطاع غزة تبلغ 1500مزرعة بينما مزارع البياض بنحو 180 مزرعة، أما الحبش فعدد المزارع الخاصة بها 50 مزرعة.

ولفت أبو حمد، إلى أن الوزارة قامت بتوزيع إرشادات تحذيرية لكافة أصحاب المزارع لإتباعها خلال فترة الحر الشديدة.. ومن تلك الإرشادات هي:-

1- استعمال فيتامين c لأنه يخفض الإجهاد الحراري للدواجن في ظل ارتفاع الحرارة الشديدة

2- العمل على تقليل الازدحام في المزرعة بحيث يتسع المتر مربع لنحو 7 دجاجات

3- رش المياه حول المزرعة أو فوقها أو استخدام رشاشات المياه لتخفيف درجة الحرارة

4- منع دخول تيارات ساخنة للمزرعة

5- إضافة قطع ثلجية بمياه الشرب لتخفيف حرارتها

6- العمل على تغذية الدواجن في ساعات الصباح والمساء وتجنب التغذية في ساعات الظهيرة

وشدد أبو حمد، على ضرورة إتباع الإرشادات التي قدمتها الوزارة للتخفيف من نفوق الدواجن في موجات الحر الشديدة التي تضرب الأراضي الفلسطينية.

انشر عبر