شريط الأخبار

80569 ألف طالب وطالبة بالضفة و القطاع

وزارة التعليم تنهي استعداداتها لعقد امتحان التوجيهي للعام 2015

02:53 - 27 تموز / مايو 2015

فلسطين اليوم - رام الله - متابعة

يتوجه صباح يوم السبت المقبل الموافق30 /5/2015 نحو (80569) ألف طالب وطالبة في كافة محافظات الوطن لتقديم امتحان الثانوية العامة (التوجيهي) للعام 2015 في مختلف الفروع بدءاً بمبحث التربية الإسلامية، وينتهي يوم الأربعاء الموافق 17/6/2015.

وفي هذا السياق، أكدت وزيرة التربية والتعليم العالي أ.د خولة الشخشير أن الوزارة أنهت استعداداتها لعقد هذا الامتحان، موضحةً أن هذه الاستعدادات تأتي في سبيل توفير بيئة تربوية صحية وسليمة للطلبة المتقدمين، ومن أجل المحافظة على مصداقية شهادة الثانوية العامة على المستويين الوطني والدولي.

وأعلنت الشخشير في بيان لها وصل لفلسطين اليوم،  أن عدد الطلبة الذين سجلوا من أجل التقدم لامتحان الثانوية العامة لهذا العام، بلغ (80569) متقدماً ومتقدمة، منهم (45872) متقدماً ومتقدمة في الضفة الغربية(34697) متقدماً ومتقدمة في قطاع غزة، فيما بلغ عدد الإناث المتقدمات في كافة الفروع (42919) متقدمة بنسبة (53.27)% من مجمل عدد المتقدمين.

وأشارت إلى أن عدد المتقدمين لفروع العلوم الإنسانية في الضفة بلغ (30803) متقدماً ومتقدمة، وفي غزة (24537) وعدد المتقدمين للفرع العلمي في الضفة بلغ (10138) متقدماً ومتقدمة، وفي غزة (6493) متقدماً ومتقدمة، وعدد المتقدمين للفرع التجاري في الضفة بلغ (3409) متقدماً ومتقدمة، وعدد المتقدمين للفرع الشرعي في الضفة بلغ (81) متقدماً ومتقدمة، وفي غزة (3299) متقدماً ومتقدمة بينما بلغ عدد المتقدمين للفروع المهنية في الضفة (1441) متقدماً ومتقدمة وفي غزة (367) متقدماً ومتقدمة.

وأوضحت أن الوزارة قامت باختيار طواقم المراقبين والمصححين حيث تم تجهيز (626) قاعة امتحان منها (450) قاعة في الضفة و(176) قاعة في قطاع غزة، إذ يقارب عدد المصححين (7781) مصححاً ومصححة منهم (2281) في غزة، وبلغ عدد العاملين في القاعات من رؤساء قاعات ومساعديهم ومراقبين وأذنة والذين تم اختيارهم لمتابعة تقديم الامتحانات داخل القاعات (13089).

ولفتت الشخشير إلى أن الوزارة لم تغفل الاهتمام بطلبة الثانوية العامة من ذوي الاحتياجات الخاصة، مبينةً حاجة ما يزيد عن (219) منهم إلى رعاية خاصة لتقديم الامتحان كتوفير الكتبة ومترجمي لغة الإشارة.

وبينت الشخشير، وتجسيداً لحرص الوزارة على تعميق الهوية الوطنية الفلسطينية، وتسهيلاً على أبنائنا الطلبة في الشتات، فقد قررت عقد امتحان الثانوية خارج الوطن في الفرعين العلمي والأدبي بمشاركة (22) طالباً وطالبة في قطر، و(42) طالباً وطالبة في رومانيا، و (13) في بلغاريا وهم من الطلبة الفلسطينيين والعرب الدارسين في مدارس فلسطينية تعتمد المنهاج الفلسطيني في تعليمها.

وأعربت عن تمنياتها لجميع الطلبة التوفيق والنجاح، مؤكدةً أن الوزارة تهدف من هذا الامتحان الوطني إلى قياس واختبار مستويات طلبتنا في مرحلة الثانوية العامة، لافتةً إلى استمرارها في بحث كافة الجوانب المتعلقة بآليات تطوير هذا الامتحان.

وفي هذا السياق، أشارت الشخشير إلى أنه تم التنسيق مع ممثلي مؤسسات المجتمع المحلي والأجهزة الأمنية وخاصة جهاز الشرطة والمحافظين ووزارة الصحة؛ لتوفير الراحة والهدوء والأمان للطلبة، والعمل على إنجاح سير تقديم هذا الامتحان في كافة محافظات الوطن.

انشر عبر