شريط الأخبار

الأسير عدنان يزور محاميه على كرسي متحرك مكبل اليدين والقدمين

11:16 - 27 تشرين أول / مايو 2015

فلسطين اليوم - غزة

علمت عائلة الشيخ خضر عدنان أنّ ابنها المضرب عن الطعام منذ 23 يوماً والمعزول في زنازين المعتقلين الجنائيين في سجن الرملة لم يستطع الخروج لمقابلة محاميه إلا على كرسي متحرك، مما يشير إلى تراجع حالته الصحية في الأيام القليلة الماضية.

كما أكدت العائلة في بيان تم توزيعه على وسائل الإعلام اليوم أنّ إدارة مصلحة سجن الرملة لم تسمح للشيخ خضر بمقابلة محاميه الخاص أو حتى محامي أي من المؤسسات الحقوقية إلا وهو مكبل اليدين والقدمين دون أدنى مراعاة من إدارة السجن التي أصرت على تكبيل يديه وقدميه رغم خصوصية حالته الصحية، وذلك ضمن مجموعة خطوات استفزازية تهدف إلى كسر صمود الشيخ عدنان.

هذا وعبرت العائلة عن مخاوفها على صحة ابنها الشيخ خضر في ظل شح الأخبار الواردة إليها. كما طالبت العائلة مؤسسات حقوق الإنسان بتكثيف زيارة ابنها خضر وكل الأسرى المرضى مع التأكيد على رفع وتيرة التضامن للضغط على الاحتلال من أجل تحصيل الحق المشروع في الحرية والكرامة.

وأضافت العائلة "بأنّ ابننا خضر لا يخوض معركة شخصية وأنه لا يهوى الجوع وإنما يهوى الحرية والعزة والكرامة؛ وهو اليوم يدافع عن مكتسبات الحركة الأسيرة؛ وعن جميع الأسرى في سجون الاحتلال؛ مع إدراكنا التام لصعوبة المعركة فالمحافظة على مكتسبات ونتائج الانتصار أصعب وأشق من الانتصار نفسه" كما ورد في البيان.

انشر عبر