شريط الأخبار

قتيل وثمانية مصابين في تفجير عبوة ناسفة بالشرقية شمالي مصر

09:25 - 24 تشرين أول / مايو 2015

فلسطين اليوم - وكالات

قتل شخص وأصيب ثمانية آخرين، مساء السبت، جراء تفجير عبوة ناسفة بمحافظة الشرقية، شمالي مصر، حسب ما أفادت مصادر أمنية وطبية.

وقالت مصادر أمنية إن عبوة ناسفة جرى تفجيرها أسفل جسر يعلو مسار للقطار بمدينة أبو حماد، التابعة لمحافظة الشرقية؛ ما أسفر عن تصدع أجزاء من الجسر، ومقتل إبراهيم  محمد سليمان عاشور (63 عاما)، فضلا عن إصابة 8 آخرين. المصادر أوضحت أن القتيل والمصابين تصادف مرورهم في المكان أثناء وقوع التفجير.

وأشارت إلى أن خبراء المفرقعات توجهوا لمكان التفجير؛ حيث تم تمشيط المنطقة بحثا عن أي متفجرات أخري، فيما باشرت الجهات الأمنية التحقيق في الحادث لتحديد ملابساته.

من جانبه، أوضح عصام فرحات، مدير الطوارئ بمديرية صحة الشرقية (تابعة لوزارة الصحة)، أن المصابين بينهم حالتين مصابه بصدمة عصبية، والحالات الأخري ما بين الخدوش والجروح والكدمات، وأن سيارات الاسعاف نقلت جثة القتيل والمصابين لمستشفي أبو حماد المركزي (مركزي).

ومنذ سنوات، تشهد منطقة سيناء، شمال شرقي مصر، هجمات تستهدف عناصر الجيش والشرطة، أو أماكن سياحية، أو خطوط الغاز، وتبنى المسؤولية عنها جماعات متشددة أبرزها “أجناد مصر”، وتنظيم “أنصار بيت المقدس″ (غير اسمه إلى ولاية سيناء عقب إعلانه مبايعة تنظيم “داعش”).

لكن قبل عدة شهور، بدأت أنحاء مختلفة من مصر، غير سيناء، تشهد وتيرة مختلفة من التفجيرات، أغلبها بعبوات ناسفة بدائية الصنع، وتستهدف رجال جيش وشرطة ومنشآت حكومية، ولا تسفر عادة عن سقوط أعداد كبيرة من الضحايا.

وبينما تتهم السلطات المصرية جماعة الإخوان المسلمين بالوقوف وراء الهجمات الأخيرة، تنفي الجماعة أي مسؤولية عنها أو عن الحركات التي تتبناها، وتؤكد التزامها بالنهج السلمي في الاحتجاج.

انشر عبر