شريط الأخبار

الداخلية السعودية: منفذ تفجير مسجد القطيف سعودي ينتمي لخلية إرهابية موالية لتنظيم الدولة

09:23 - 24 كانون أول / مايو 2015

فلسطين اليوم - وكالات


قالت وزارة الداخلية السعودية السبت، إن منفذ التفجير الانتحاري في مسجد بمحافظة القطيف، والذي أسفر عن مقتل 21 شخصا، سعودي الجنسية ينتمي لخلية موالية لتنظيم الدولة الاسلامية “داعش”، ويدعى صالح القشعمي، وكان مطلوبا للأجهزة الأمنية.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية عن المتحدث الأمني لوزارة الداخلية (لم تسمه) القول إن الشخص الذي أقدم الجمعة، على تفجير نفسه بحزام ناسف بين المصلين بمسجد الإمام علي بن أبي طالب (مسجد شيعي)، ببلدة القديح بمحافظة القطيف يدعى صالح بن عبدالرحمن صالح القشعمي.

وقالت الوكالة إن منفذ التفجير، الذي نتج عنه “استشهاد 21 وإصابة 101 مواطناً من المصلين”، سعودي الجنسية “من المطلوبين للجهات الأمنية لانتمائه لخلية إرهابية تتلقى توجيهاتها من تنظيم داعش الإرهابي في الخارج”.

وأوضح المتحدث الأمني أن الخلية تم اكتشافها منذ أيام وقبض على 26 من عناصرها وجميعهم سعوديو الجنسية.

وأشار إلى أن “المعمل الجنائي من خلال فحص العينات من بقايا جثة الإرهابي وموقع الحادث أن المادة المستخدمة في التفجير هي من نوع ( آر دي اكس)”.

وأضاف أن نتائج التحقيقات أسفرت عن ثبوت تورط 5 من عناصر هذه الخلية الإرهابية في جريمة إطلاق النار على إحدى دوريات أمن المنشآت بمحيط موقع الخزن الاستراتيجي جنوب مدينة الرياض في 8 مايو/ آيار الجاري ونتج عنها مقتل جندي يدعى ماجد عائض الغامدي.

ونشرت الوكالة السعودية أسماء المتورطين الخمسة، بالإضافة لأسلحة تم ضبطها بحوزتهم شملت رشاشات وبنادق وذخيرة ومواد تدخل في صناعة الخلائط المتفجرة.

كما نشرت أسماء باقي أعضاء الخلية الإرهابية الـ 21 موقوفا قالت إنهم “يتبنون فكر تنظيم داعش الإرهابي”، وقاموا بالدعاية له وتجنيد الأتباع خاصةً صغار السن, وجمع الأموال لتمويل عملياتهم، ورصد تحركات رجال أمن وعدد من المواقع الحيوية.

وكان تفجير انتحاري، استهدف مسجدًا للشيعة ببلدة القديح بمحافظة القطيف، شرقي السعودية؛ ما أسفر عن سقوط 21 قتيلًا، وإصابة 101 شخص.

وأعلن حساب على موقع (تويتر) منسوب لتنظيم “داعش”، مسؤولية التنظيم عن التفجير، موضحًا أن منفذ التفجير يدعى “أبو عامر النجدي”.

انشر عبر