شريط الأخبار

الحشد الشعبي في العراق: هجوماً مضادا سيبدأ خلال أيام على "داعش"

08:36 - 23 تموز / مايو 2015

الحشد الشعبي
الحشد الشعبي

فلسطين اليوم - وكالات

أعلن الحشد الشعبي الموالي للحكومة العراقية أن هجوما مضادا لاستعادة مدينة الرمادي سيبدأ خلال أيام, في حين واصل تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" اليوم تقدمه شرقي محافظة الأنبار وغربها وقتل عشرات من القوات العراقية والمسلحين الموالين لها.

وقال أحمد الأسدي المتحدث باسم الحشد الشعبي -المؤلف من جماعات شيعية مدعومة رسميا من حكومة حيدر العبادي- إن العملية الرامية لاستعادة الرمادي (110 كلم غربي بغداد) لن تبدأ خلال ساعات, وإنما خلال أيام, وسيشارك فيها عشرات الآلاف من الحشد ومن القوات الحكومية.

وأضاف أن المعركة لن تكون سهلة, وتتطلب استعدادات, مشيرا إلى أن تنظيم الدولة استولى في الرمادي على كميات كبيرة من السلاح. وتابع أن الحشد الشعبي يسعى للحصول على أسلحة ثقيلة ومتوسطة لبدء المعركة.

وكان مئات من مسلحي الحشد الشعبي قد وصلوا قبل أيام إلى قاعدة الحبانية الجوية شرقي الرمادي في محاولة لوقف تقدم تنظيم الدولة.

بيد أن ذلك لم يحل دون استيلاء التنظيم على مناطق شرقي الرمادي بينها بلدة حصيبة التي تقع تقريبا في منتصف الطريق بين الرمادي والفلوجة, واقترابه من مدينة الخالدية التي توصف بأنها خط دفاع عن قاعدة الحبانية.

توسع مستمر

وأفادت تقارير بأن مسلحي تنظيم الدولة استولوا اليوم على منطقة المضيق على مقربة من الخالدية من جهة الغرب. وتزامن تقدم التنظيم شرقي الرمادي مع تقدمه غربا إذ شن هجمات اليوم قرب مدينة حديثة غربي الأنبار.

وذكرت مصادر أمنية عراقية أن 27 من الجيش العراقي وقوات الصحوات قتلوا وأصيب 16 آخرون في هجومين وُصفا بالانتحاريين, استهدفا موقعا عسكريا تابعا للجيش والصحوات في منطقة الخسفة غربي مدينة حديثة.

انشر عبر