شريط الأخبار

قيادي بحماس في الضفة يدعو عقلاء السلطة لوقف الاعتقال السياسي

06:34 - 22 حزيران / مايو 2015

فلسطين اليوم - رام الله

أكد القيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في الضفة الغربية المحتلة فازع صوافطة، أن استمرار الاعتقالات السياسية بحق أبناء الشعب الفلسطيني، هو "وصمة عارٍ وانحدارٌ أخلاقيٌ ووطنيٌ" في ظل هجمات الاحتلال المتواصلة على الأرض والمقدسات.

وأضاف صوافطة في تصريح صحفي، اليوم الجمعة: "إن الاعتقالات السياسية من قبل السلطة، حرفٌ متعمدٌ للبوصلة التي يجب أن تُوجه ضد الاحتلال وممارساته، بدلًا من أن توجه ضد المقاومين والمجاهدين من أبناء الشعب الفلسطيني".

ووصف استمرارها بأنه "إهانةٌ للشعب الفلسطيني ولتضحياته".

ودعا القيادي في "حماس"، العقلاء في السلطة الفلسطينية إلى إعادة النظر في سياسة الاعتقالات التي قال بأنها "لا تخدم القضية الفلسطينية".

وأضاف صوافطة: "إن الاعتقالات السياسية تعزز من حالة الانقسام وتفكك النسيج الاجتماعي في المجتمع الفلسطيني، إضافة إلى أنها تقيد الحريات الأساسية التي كفلها القانون الفلسطيني".

وأكد صوافطة على أن التغول الأمني الذي تمارسه الأجهزة الأمنية ضد الأسرى المحررين الذين ضحوا بأعمارهم في سجون الاحتلال لا يتفق مع دعوات المصالحة، وقلل من قدرة الاعتقالات على ردع أبناء الشعب الفلسطيني عن القيام بواجبهم في خدمة قضيتهم، كما قال.

انشر عبر