شريط الأخبار

إسرائيل تستبعد دفع أي ديون

القضاء يأمر شركة "إسرائيلية" بدفع 1.1 بليون دولار لإيران

09:29 - 22 حزيران / مايو 2015

فلسطين اليوم - وكالات

أعلنت "إسرائيل" أمس أن قوانينها تحظر عليها دفع أي أموال "للعدو"، وذلك بعد تقارير أفادت أن محكمة سويسرية أمرت شركة نفط "إسرائيلية" بدفع تعويضات لإيران بقيمة 1,1 بليون دولار.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية عن مصدر قضائي أن محكمة تحكيم في سويسرا أصدرت الشهر الجاري الحكم بحق شركة "تاو" "الإسرائيلية" المسجلة في بنما، وأنه قضى بإلزامها دفع 1,1 بليون دولار لشركة النفط الوطنية الإيرانية "نيوك"، وذلك بناء على دعوى تقدمت بها طهران عام 1989 في شأن نزاع على مشروع نفطي مشترك يعود تاريخه لما قبل الثورة الإسلامية عام 1979.

وكانت الشركتان الإيرانية "نيوك" والإسرائيلية "تاو" وقعتا عام 1968 اتفاقاً لنقل النفط الإيراني إلى إسرائيل عبر البحر الأحمر.

وبحسب المصدر، فإن الشركة "الإسرائيلية" لم تسدد للشركة الإيرانية مستحقات قدرها 450 مليون دولار هي جزء من قيمة العقد.

وبعد الثورة الإسلامية، قطعت إيران كل علاقاتها مع "إسرائيل"، وهي لا تعترف بوجودها.

من جهتها، أصدرت وزارة المالية "الإسرائيلية" أمس بياناً من دون تأكيد أو نفي تقرير الوكالة الإيرانية.

وجاء في البيان: "من دون التعليق على مضمون المسألة، علينا أن نتذكر أنه وفقاً لقوانين التجارة مع العدو، فإن من الممنوع تحويل الأموال إلى العدو، بما في ذلك شركة النفط الوطنية الإيرانية".

ونقلت صحيفة "معاريف" أمس عن خبير قوله لمراسل شؤون الدفاع أن "من المشكوك به أن تقوم "إسرائيل" بدفع الدين".

وكانت صحيفة "هآرتس" اليسارية تساءلت في كانون الثاني (يناير) الماضي إن كانت حملة نتانياهو لعزل إيران قد تكون متأثرة بشكل كبير بالنزاع المالي الذي كان موضع تحكيم منذ عقدين.

وقالت: "شغلت المعركة القضائية أهم مسؤولي الحكومة بينما لم يتم اطلاع الإسرائيليين على أي شيء... وكل هذا يثير أسئلة مقلقة: هل جهود إسرائيل لفرض عقوبات دولية نابعة عن اعتبارات مادية وليس فقط أمنية؟".

وتساءلت أيضاً إن كانت "إسرائيل" وإيران "تجريان حواراً عبر محاميهم والمحكمين خلف التهديدات العلنية التي قادت إسرائيل إلى حافة الحرب مع إيران".

انشر عبر