شريط الأخبار

الرشق: نقل الاحتلال وزاراته في القدس ستتحول إلى رعبا يلاحقهم

08:52 - 22 تشرين أول / مايو 2015

فلسطين اليوم - وكالات

حذّرت حركة "حماس" من تداعيات قرار وزير التعليم في حكومة الاحتلال "الإسرائيلي" نقل مكتبه إلى مدينة القدس المحتلة، معتبرةً أن ذلك القرار ينطوي على "انتهاك صارخ للقرارات الدولية".

وقال عضو المكتب السياسي لحركة "حماس"، عزت الرشق، في تصريحات خاصة لـ "قدس برس"، "سينقلون مكاتبهم، ثم تتحوّل عليهم رُعباً ومن ثم يهزمون، وستبقى القدس كما كانت فلسطينية خالصة لا تقبل القسمة، وستبوء كل محاولات تهويدها بالفشل، وستتحطم على صخرة الصمود والمقاومة مخططات الاحتلال".

واعتبر أن الترحيب "الإسرائيلي" بنقل مكاتب الوزارات إلى القدس المحتلة يعدّ "انتهاكاً للقرارات الدولية، وتعبير عن حالة اليأس والذعر التي تعصف بالصهاينة وبمستقبل كيانهم".

وأضاف "نحن نؤكد وبما لا يدع مجالا للشك وبكل ثقة واطمئنان ويقين أن عرش الصهاينة سيزول من الوجود، وأن القدس ستبقى عربية إسلامية وستبقى العاصمة الأبدية لفلسطين والأمة العربية والإسلامية جمعاء"، على حد تعبيره.

انشر عبر