شريط الأخبار

مركز رواسي فلسطين يفتتح معرض فني بين غزة ولبنان

09:03 - 21 تموز / مايو 2015

رواسي فلسطين
رواسي فلسطين

فلسطين اليوم - غزة

افتتح مركز رواسي فلسطين للثقافة والفنون وجذور للفن التشكيلي بالتعاون مع ملتقى ألوان الفني وبلدية برج البراجنة فى بيروت معرضاَ فنياَ حمل عنوان "نسائم العودة" وذلك مساء أمس الأربعاء بمقر مركز رواسي فلسطين وسط مدينة غزة.

وحضر المعرض عضو المجلس التشريعي عاطف عدوان والأستاذ مصطفى الصواف وكيل وزارة الثقافة الفلسطينية، إضافة إلى عدد من ممثلي القوى الوطنية والإسلامية ومؤسسات المجتمع المدني ونخبة من الشعراء والفنانين والنشطاء الشباب.

وقد قال المدير العام لمركز رواسي فلسطين فايز الحسني: "إن هذا المعرض المشترك بين غزة ولبنان يأتي في الذكرى الـ67 للنكبة والتهجير القسري للشعب الفلسطيني لنؤكد للعالم أن هذا الشعب متمسك بحق العودة إلى ديارهم الفلسطينية، موضحاَ أن لبنان الشقيقة شاركت الشعب الفلسطيني ألامه وأماله مقدماَ الشكر لكافة القائمين على ملتقى ألوان الفني في العاصمة اللبنانية والى الفنانين الذين أبدعوا في لوحاتهم الفنية.

وأشار الحسني في كلمته إلى أن الفن التشكيلي والشعر لهم دور في مقاومة المحتل لما تحمله اللوحة التشكيلة من معاني ورسائل تعبر عن واقع الشعب الفلسطيني.

ومن جانبه قال وكيل وزارة الثقافة مصطفى الصواف: "إن الشعب الفلسطيني لن يبقى يحيى هذه الذكرى إلى الأبد وسيأتي اليوم الذي نحيي فيه يوم العودة إلى فلسطين مؤكداً أن المجتمع الدولي يتحمل المسئولية عن استمرار النكبة كونه يوفر الغطاء والحماية للعدو الصهيوني.

ودعا الصواف في كلمته إلى تعزيز ثقافة الانتماء للقضية الفلسطينية وإلى توحيد الصف الفلسطيني لمقاومة العدو الصهيوني من أجل تحقيق حلم العودة.

 وتخلل الاحتفال فقرات من الشعر ألقاها الشاعر جواد الهشيم والتي تحدث فيها عن النكبة ومعاناة الشعب الفلسطيني وعن مدى ارتباط الشعب الفلسطيني بالشقيقة لبنان.

وقدمت فرقة رواسي فلسطين أوبريت فني يحمل معاني ورسائل بأربعة لغات بعنوان "عائدون" وفقرة فلكلور شعبي من خلال دبكة شعبية تعبر على التمسك بالأرض والتراث.

وفى ختام الحفل افتتح المعرض الذي شارك فيه 25 فناناً من بيروت و25 آخرين من قطاع غزة بلوحات فنية تسرد حكاية شعب هُجّر قسرًا من أرضه عام1948 م ومازال يعاني حتي يومنا هذا.

انشر عبر