شريط الأخبار

الجارديان: إجبار الفلسطينيين على ركوب حافلات منفصلة يضع حكومة نتنياهو بمأزق

08:03 - 21 حزيران / مايو 2015

فلسطين اليوم - القدس المحتلة

نشرت صحيفة الجارديان تقريرا يرصد تبعات القرار الأخير الذى اتخذته حكومة "بينيامين نتنياهو" اليمينية بإجبار الفلسطينيين فى الضفة الغربية على ركوب حافلات منفصلة عن المستوطنين الإسرائيليين.   كان مكتب رئيس الوزراء "نتنياهو" قد أصدر قرارا يلغى فيه الإجراء قبل تطبيقه لما أثاره من جدل واسع فى المجتمع الدولى، وقد ناقش وزير حربه "موشيه يعالون" الذى أصدر القرار المتطرف لتجميد تطبيقه.   ويقول تقرير صحيفة الجارديان إن القرار يظهر مدى صعوبة المهمة الذى تنتظر رئيس الوزراء "نتنياهو" وحكومته المشكلة من الأحزاب اليمينية، فالحكومة لن تكون على وفاق مع مؤسسات المجتمع الدولى باتخاذ مثل تلك الإجراءات المتطرفة.   ولفت التقرير إلى غرابة توقيت القرار الذى جاء مع زيارة رئيس اتحاد الفيفا "جوزيف بلاتر"، الذى قدم لإقناع رئيس اتحاد الكرة الفلسطينى "جبريل الرجوب" بالتراجع عن طلبه للاتحاد بإقصاء عضوية إسرائيل لما ترتكبه حكومتها من تجاوزات فى حق لاعبى كرة القدم الفلسطينيين.   وحاول "بلاتر" فى زيارته إقناع الجانب الفلسطينى بالتراجع عن القرار الذى ينتظر مناقشته داخل الفيفا فى 29 مايو القادم، دافعا فى اتجاه إقامة مباراة بين المنتخبين الفلسطينى والإسرائيلى تحت عنوان السلام. وسبق الإجراء أيضا زيارة الممثل الأعلى لسياسة الأمن والشئون الخارجية بالاتحاد الأوروبى "فيديريكا موغيرينى"، التى تتعرض لضغوطات داخل الاتحاد لاستخدام سياسات أكثر صرامة مع الحكومة الإسرائيلية الحالية لإيقاف استمرار عمليات الاستيطان الإسرائيلية التى تمثل حجر عثرة لمفاوضات السلام فى الشرق الأوسط.   . ويرى تقرير الجارديان أن حكومة "نتنياهو" المشكلة من أحزاب يمينية تدعم استمرار عمليات الاستيطان، والتى عينت السياسى "سيلفان شالوم" لإدارة مفاوضات السلام مع الجانب الفلسطينى، وهو المعروف باعتراضه على إقامة دولة فلسطينية، لن تصبح على وفاق مع المجتمع الدولى وعلى رأسه أمريكا، حيث كان قرار الحافلات العنصرى مؤشر على اتجاه تلك الحكومة.

 
انشر عبر