شريط الأخبار

قاتل الشهيد "أبو دهيم": كانت لحظات مرعبة

11:27 - 20 حزيران / مايو 2015

فلسطين اليوم - وكالات

وصف قاتل الشهيد "عمران أبو دهيم" الذي يعمل برتبة رقيب ثاني في حرس الحدود بجيش الاحتلال الإسرائيلي، حادثة الدهس التي نُفذت في جبل المكبر بالقدس المحتلة بـ "اللحظات المرعبة".

وقال الرقيب زاعماًُ كما نقلت القناة العبرية السابعة، مساء الأربعاء،: "عندما رأيت الجيب الذي يقوده المنفذ مسرعاً أدركت أن هناك هجوماً إرهابياً سيحدث وانتبهت للأمر وحذرت زملائي الجنود".

وأضاف: "خلال نقطة تحول في منطقة الطور، حددت سرعة السيارة التي كان يقودها، وهي في طريقها عمداً للجنود، فتيقنت من ذلك ولم يمكن يكن أمامي أية ثانية بالتفكير، لقد تصرفت بسرعة ومنعت وقوع المزيد من الأبرياء والأضرار على حد إدعائه".

وتابع: " قمت برفقة زميلي الآخر بإطلاق النار على المهاجم وهوا داخل سيارته لتحييد عنا وإفشال العملية، ليس لدي شك في أنه تم الانتهاء من ذلك لأن المقاتلين على استعداد وعلى استعداد لأي سيناريو".

وذكرت القناة أن قائد حرس الحدود، اللواء عاموس يعقوب، زار الجنديين المصابين في المستشفى، وأثنى على نشاطهم.

وأشار يعقوب إلى أن الحادث هو الثالث الذي أحبطته قوات حرس الحدود أحبطت الهجوم، ومنعت وقوع أضرارا وضحايا، مبيناً أن الأحداث الأخيرة تثبت أنهم تعلموا من الهجمات السابقة وكانوا دوماً على يقظة.

وقال: "اليوم كما هو الحال في جميع الحالات الأخرى تصرفت القوات تماما كما المقاتلين المدربين وما هو متوقع منهم، وانتهى الحادث الإرهابي ولم يتحقق بعد هدفه".

واستشهد المواطن عمران عمر أبو دهيم (41 عاماً)، برصاص قوات الاحتلال بحي الطور المُطل على القدس القديمة صباح اليوم، بعد أن زعمت أنه حاول دهس اثنين من عناصر الشرطة أصيبوا بجراح.

انشر عبر