شريط الأخبار

افتتاح مركزي شرطة للاحتلال في البلدة القديمة بالقدس

11:17 - 20 حزيران / مايو 2015

شرطة الاحتلال
شرطة الاحتلال

فلسطين اليوم - القدس المحتلة

فتتح جيش الاحتلال الإسرائيلي مركزي شرطة لقواته؛ أحدهما في منطقة البراق على بعد عشرات الأمتار غرب المسجد الأقصى المبارك، وآخر في وقف مسجد النبي داود أو ما يعرف بـ "وقف آل الدجاني" قرب "باب النبي داود" أحد أبواب القدس القديمة.


وذكر مركز قدسنا في بيان له، اليوم الأربعاء، أن الاحتلال يواصل استهدافه للأوقاف والعقارات الإسلامية في البلدة القديمة في مدينة القدس المحتلة، وخاصة تلك القريبة والمحيطة بالمسجد الأقصى.


 وأوضح المركز أن الاحتلال افتتح يوم أمس مركزاً شرطياً متقدماً في المنطقة المعروفة إسلامياً بمنطقة "جسر أم البنات" غرب المدرسة التنكزية الملاصقة لحائط البراق غرب المسجد الأقصى، مضيفاً أن الاحتلال بنى هذا المركز على حساب أوقاف وآثار إسلامية عريقة من الفترتين المملوكية والعثمانية جرى تغيير معالمها، ضمن مشروع "بيت شتراوس" التهويدي، على بعد نحو 50 متراً من المسجد الأقصى.


 وأشار إلى أن مركز الشرطة هذا هو مركز عملياتي متقدم، حيث سيعمل فيه 30 عنصراً من قوات الاحتلال بقيادة ضابط، شارك في افتتاحه عدد من قيادات الشرطة بحضور المفتش العام يوحنان دنينو، وحاخام "حائط المبكى" الراب شموئيل رابينوفتش.


في السياق ذاته، افتتح الاحتلال الإسرائيلي أمس مركزاً شرطياً آخر في منطقة "وقف آل الدجاني"، الذي يضم مسجد النبي داود، وهو المسجد الذي سيطر الاحتلال عليه وحوله إلى كنيس يهودي، وسيعمل في هذا المركز الشرطي الجديد نحو 10 عناصر من قوات الاحتلال.

انشر عبر