شريط الأخبار

اشتية: نتابع طريقنا في الجنائية الدولية

01:56 - 20 تموز / مايو 2015

اشتية
اشتية

فلسطين اليوم - رام الله

قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمد اشتية إن فريق المحامين الدوليين الفلسطيني يعمل على تجهيز وثائق متعلقة بالاستيطان والعدوان الأخير على قطاع غزة لتقديمها إلى المحكمة الجنائية الدولية، متوقعا أن يقدم الملفان قبل نهاية الشهر القادم.

وأضاف اشتية، خلال استقباله السفير الصيني الجديد لدى فلسطين أن الفلسطينيين سيتابعون مسار تدويل الصراع عبر المسارات القانونية والسياسية والاقتصادية لانهم لم يلمسوا وجود نوايا للتسوية لدى الطرف الآخر.

موضحا: إن السلام بحاجة إلى نوايا وليس تصريحات صحفية ولو كان ذلك متوفرا لدى بنيامين نتياهو لما كلف وزيرا معارضا لحل الدولتين مسؤولية ملف المفاوضات، فمن دون إعلان نتياهو أنه جاهز لإنهاء الاحتلال والقبول بحل الدولتين ووقف الاستيطان، لا يمكن اعتباره شريك سلام.

وأضاف "نريد من المجتمع الدولي أن يخطو خطوات عملية بالاعتراف بفلسطين وأخذ اجراءات بحق الجانب الاسرائيلي لانه من يدمر امكانية حل الدولتين".

وقال: "نرحب بالمشروع الفرنسي ما دام يشمل الحد الأدنى من العدالة، منها إقامة دولة فلسطينية على حدود 67 عاصمتها القدس الشرقية وحق العودة للاجئين، ونطالب بمؤتمر دولي تكون مرجعيته القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة".

وطالب اشتية ضيفه الصيني بأن تربط دولته علاقاتها مع إسرائيل بسلوك الأخيرة تجاه حقوق الفلسطينيين، ذاكرا عمق العلاقات الصينية الفلسطينية منذ انطلاق منظمة التحرير وحركة فتح حين دعمت الصين الثورة الفلسطينية ودربت كوادرها.

انشر عبر