شريط الأخبار

نتنياهو يناقش مع "بلاتر" الأزمة مع الفيفا

10:36 - 19 تموز / مايو 2015

نتنياهو و بلاتر
نتنياهو و بلاتر

فلسطين اليوم - القدس المحتلة

وصل رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، جوزيف بلاتر، إلى "إسرائيل"، وذلك لمناقشة الأزمة التي حصلت في أعقاب طلب السلطة الفلسطينية تعليق عضوية "إسرائيل" في المنظمة.

والتقى بلاتر ظهر اليوم، الثلاثاء، رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، وذلك بهدف مناقشة الاقتراحات الإسرائيلية المختلفة لتوفير الحلول للشكاوى الفلسطينية بشأن القيود التي يفرضها الاحتلال على لاعبي كرة القدم الفلسطينيين في قطاع غزة والضفة الغربية.

ونقل عن مسؤول إسرائيلي قوله إن 'إسرائيل معنية بإيجاد حل يمنع إجراء التصويت المرتقب على مشروع القرار الفلسطيني خلال مؤتمر الفيفا في التاسع والعشرين من أيار (مايو) الجاري.

واعتمد نتنياهو في محاولة منه لصد المبادرة الفلسطينية على أنه 'يجب معارضة كل محاولة لتسييس الرياضة، الأمر الذي قد يدمر الفيفا'.

وزعم نتنياهو، في حديثه مع بلاتر، أن إسرائيل تساعده كرة القدم الفلسطينية، وأنها تنوي، في أعقاب القضايا التي طرحها بلاتر، مناقشة عدة خطوات تساعد في حل الأزمة.

من جهته، أوضح بلاتر أن يرغب في عدم تحويل كرة القدم إلى ساحة صراعات. ونقل عنه قوله إن "كرة القدم أقوى من كل المشاكل القائمة، وأنه على قناعة بإمكانية إيجاد حل".

ومن المتوقع أن يجتمع بلاتر، يوم غدٍ الأربعاء، مع الرئيس محمود عباس في رام الله، ومع رئيس اتحاد كرة القدم الفلسطيني جبريل الرجوب الذي قاد المبادرة ضد إسرائيل في الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، في محاولة لإقناعهما بتجنب الدخول في مواجهة أثناء انعقاد المؤتمر القريب، ومحاولة تسوية الخلافات بطرق أخرى.

يشار في هذا السياق إلى أن وزارة الخارجية الإسرائيلية تقوم في الأسابيع الأخيرة بحملة دولية واسعة في محاولة لعرقلة المسعى الفلسطيني في تعليق عضوية "إسرائيل" في الاتحاد الدولي لكرة القدم، وذلك من خلال إجراء محادثات مع وزراء رياضة، ورؤساء اتحادات كرة قدم في أكثر من مائة دولة، وتقدم معلومات ضد لاعبي كرة القدم الفلسطينيين، بزعم "النشاط الإرهابي"، والتشهير بالرجوب.

وكان الرجوب قد أكد، في وقت سابق من الشهر الجاري، أنه لا يمكن التراجع عن الطلب الفلسطيني الذي رفع للاتحاد الدولي لكرة القدم 'الفيفا' لتعليق عضوية اتحاد كرة القدم "الإسرائيلي".

وقال إن "التوجه الفلسطيني يهدف لإبعاد واخراج "الإسرائيليين" من عنصريتهم، وكي يفهموا أن الشعب الفلسطيني يعيش تحت الاحتلال ويريد أن يعيش كبقية الشعوب في العالم،" حسب تعبيره.

وأدلى الرجوب بهذه التصريحات في مؤتمر صحفي عقده في السابع من الشهر الجاري، بمقر اتحاد كرة القدم الفلسطيني في بلدة الرام، بحضور رئيس منظمة جلوبال واتش الدولية لمكافحة العنصرية والتمييز في الرياضة، توكيو سيشوالي.

انشر عبر