شريط الأخبار

إعادة افتتاح مخفر شرطة الاحتلال في المسجد الأقصى

10:08 - 19 تشرين ثاني / مايو 2015

الاقصى
الاقصى

فلسطين اليوم - القدس المحتلة


بعد إحراقه للمرة الثالثة، أعادت شرطة الاحتلال الاسرائيلي اليوم الثلاثاء (19|5) افتتاح مخفر الشرطة الذي يقع في سطح قبة الصخرة المشرفة بعد الانتهاء من ترميمه، إثر قيام عدد من الشبان الفلسطينيين بإحراقه العام الماضي (رمضان 2014).


وأفاد رئيس قسم المخطوطات في المسجد الأقصى جمال عمرو لـ"قدس برس" أن شرطة الاحتلال وعدداً من الضباط الإسرائيليين، أعادوا افتتاح المخفر اليوم بعد الانتهاء من ترميمه.


وأضاف أنه كان مخفراً للدرك العثماني في الأصل، وبعد انتهاء الحكم العثماني عام 1917 تحول لمخفر بريطاني، ثم في العام 1948 تحول لمخفر للشرطة الأردنية، بعد ذلك أصبح بيد الاحتلال الإسرائيلي عام 1967.


وأوضح أن دائرة الأوقاف الإسلامية حاولت مراراً استرداد المخفر من الشرطة في المرات الثلاث التي تم إحراقه فيها منذ الانتفاضة، ضمن بعض المفاوضات مع الاحتلال، إلا أنها لم تستطع ذلك، كون الاحتلال يحاول فرض سيادته بشتى الطرق في المسجد الأقصى.


وقال إن موقع المخفر سيادي واستراتيجي حساس، ومؤخراً تم تركيب كاميرا تكشف صحن قبة الصخرة، إضافة إلى أنه مكتب لقائد شرطة الاحتلال في المسجد الأقصى.


يذكر أن قوات الاحتلال حاولت إعادة ترميم المخفر بعد شهر رمضان الماضي، لكن دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس رفضت ذلك، ما اعتبره الاحتلال تدخلا في أعمال الترميم في المسجد الأقصى وحفاظا على مظهرها وتراثه الإسلامي، وفقا لمركز "قدسنا" للإعلام.


وكان شبان فلسطينيون أحرقوا العام الماضي مخفر شرطة الاحتلال الموجود في محيط صحن قبة الصخرة الشمالي، في ليلة القدر من شهر رمضان.
 

انشر عبر