شريط الأخبار

إقامة جدارية توقيع لأسماء مدن النكبة بوزارة التعليم بغزة

09:35 - 19 تموز / مايو 2015

الجدارية
الجدارية

فلسطين اليوم - غزة

أحيت اللجنة الاجتماعية بوزارة التربية والتعليم العالي الذكرى ال67 لنكبة الشعب الفلسطيني  وذلك من خلال وضع جدارية كبيرة على مدخل الوزارة بغزة  بعنوان ” سجل من أجل فلسطين” وقيام الموظفون بالتوقيع عليها  وكتابة أسماء بلداتهم الأصلية التي هجروا منها عام 1948.

وثمن د. زياد ثابت وكيل وزارة التربية والتعليم العالي هذه الفعالية التي لها تأثير إيجابي  وتذكير الموظفين والعاملين في الحقل التربوي بقضية اللاجئين وحق العودة.

وشدد  د.ثابت أن وزارة التعليم تؤكد على حق العودة وضرورة عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم التي هجروا منها، موضحاً أن الوزارة تعمل بشتى الطرق على تعزز وترسخ “حق العودة”في أذهان الطلبة والمجتمع الفلسطيني بشكل متواصل من خلال المناهج الدراسية  والحصص الصفية والإذاعة المدرسية والأنشطة التربوية مثل المسابقات الثقافية والرياضية, إضافة إلى البحوث العلمية وأنشطة المكتبات والرياضة وتذكير الطلبة بقراهم ومدنهم من خلال الرسومات والخرائط التي تزين المدارس والجامعات، مبيناً أن حق العود حق راسخ وثابت ولا يمكن التنازل أو التفريط فيه.

من جهته قال د. أنور البرعاوي وكيل الوزارة المساعد للشؤون التعليمية:” إن فعاليات وبرامج   إحياء ذكرى النكبة الأليمة  لها مردود مهم في وعي المجتمع بشكل عام والطلبة بشكل خاص حيث تزيد من تمسكهم بحقهم المقدس بالعودة وتقرير المصير.

وأوضح د. البر عاوي أن الوزارة تركز في خططها  على المعارف المرسخة لحب فلسطين والقدس وحق العودة وتحرير الأسرى باعتبارها قضايا وطنية عظيمة.

من جانبه أشاد د. محمود الجعبري وكيل الوزارة المساعد لشؤون التعليم العالي بفعالية إحياء ذكرى النكبة بالوزارة قائلا:” وزارة التعليم  على مستوى المدارس أو الجامعات تسعى جاهدة إلى ترسيخ وعي الجمهور بحق العودة وعدم التنازل عنه.

بدوره قال أ.جهاد أبو غزة رئيس اللجنة الاجتماعية بالوزارة إن هذه الفعالية النوعيةعلى مستوى الوزارات والتي حملت عنوان “عائدون إلى أرض أجدادنا” لها  أهمية خاصة لإحياء النكبة التي أدت إلى تشريد أبنائنا وأجدادنا من فلسطين إلى جميع أصقاع الأرض ونحن إذ نؤكد في هذه الذكرى أننا متمسكون بكل حبة تراب في هذا الوطن.

من جهته ثمن أ.مدحت عبد المجيد نائب رئيس اللجنة الاجتماعية تفاعل الموظفين مع نشاط اللجنة الاجتماعية والتوقيع على جداريةالنكبة وذكر أسماء البلدات والقرى الفلسطينية  المهجرة  مؤكداً أن هذا النشاط له أهمية كبيرة نحو تعزيز الانتماء للوطن والتمسك بحق العودة. ورسالة واضحة تؤكد  على أن هذا الحق راسخ في نفوسنا ووجداننا ولا تنازل عنه.

من جهتهم أشاد الموظفون بالفعالية وقال الموظف أشرف صالح:” هذه خطوة جيدة نحو تذكير الموظفين بأحد الثوابت الفلسطينية وهو حق العودة، بينما قال الموظف حسن انشاصي:” أمام هذه الجدارية الكبيرة على مدخل وزارة التعليم نتذكر جميع البلدات والقرى المهجرة وهذا دافع جديد للتمسك بالوطن.

انشر عبر