شريط الأخبار

ارقام مذهلة : “المخدرات” في أشهر السنه الاولى في ” 2015 “

11:32 - 18 حزيران / مايو 2015

لؤي ازريقات
لؤي ازريقات

فلسطين اليوم - وكالات

لا يكاد يمر يوم دون أن نسمع فيه أن الشرطة تمكنت من القبض على مروجي مخدرات، أو ضبطت معامل لتصنيعها، أو مزارع للحشيش وغيره من المواد المخدرة، وكثيراً ما كانت الكميات المضبوطة تفوق كل التوقعات، فتحول الأمر من ضبط  مئات الغرامات من المخدرات، إلى مئات الكيلوغرامات منذ بداية العام الحالي.

وأشار المتحدث باسم الشرطة المقدم لؤي ارزيقات الاثنين في تصريحات اعلامية، “إن ما تم ضبطه من قبل الشرطة في الأشهر الأولى لعام 2015 يفوق بكثير ما تم ضبطه في عام 2014″.

وأضاف ارزيقات أنه تم تسجيل 404 قضايا تتعلق بالمخدرات على مستوى محافظات الضفة الغربية، وتم إلقاء القبض على 505 شخصًا من الذين يتعاملون ويروجون للمخدرات.

أما فيما يتعلق بالكميات التي تم ضبتها منذ بداية العام الحالي بحسب “ارزيقات” فكانت كالتالي:”89 كيلو قنّب هندي مهجن، 1.188 كيلو قنّب مخلوط، 2.800  كيلو حشيش و155.5 كغم مارغوانا و646 غم هيروين، و37 غم كوكيين”.

 

وعن توزيع عمليات الضبط على المحافظات،  قال ارزيقات :”لا يقتصر الأمر على محافظة دون أخرى فقد تم الضبط من كافة المحافظات ولم تستثنَ أي محافظة، ولم يقتصر الأمر على فئة عمرية وإن ازدادت النسبة بين فئة الشباب ولكن هناك رجال وفتيات وأطفال يتعاطون ويتعاملون بالمخدرات”.


وأشار ارزيقات إلى” أن ازدياد زراعة المخدرات في المناطق الريفية أو المصنفة C يأتي نتيجة رغبة تجار المخدرات في تصنيعها محلياً، بحيث تنخفض تكلفتها عليهم، كما أن تلك المناطق غير خاضعة للسيطرة الأمنية الفلسطينية”.

وقال ارزيقات إنه يوجد علاقة وثيقة بين تجار المخدرات في الضفة الغربية، ونظرائهم داخل الخط الأخضر. وأضاف:” في أغلب عمليات الضبط والمشاتل بالتحديد مثل مشتل الظاهرية، ومشتل الشوبكي يكون هناك  إسرائيليين أو من فلسطييني، ويقومون بإحضار الأدوات اللازمة لزراعة المخدرات”.

وعن الإجراءات التي تتبعها الشرطة من أجل الحد من انتشار الاتجار والتعاطي بالمخدرات، قال المتحدث باسم الشرطة:” إن الشرطة تعمل على متابعة التجار والمروجين وإلقاء القبض عليهم وتقديمهم للعدالة، وضبط هذه المواد ومحاولة منع انتشارها”.

وأضاف:”تركز الشرطة على البرامج التوعوية من أجل توعية المواطنين بأخطار المخدرات والتي تتم بين الشرطة مع كافة مؤسسات المجتمع كالمدارس والجامعات ورياض الأطفال والنوادي والجمعيات”.


كما ناشد المقدم ارزيقات المواطنين على ضرورة الابلاغ الفوري عن أي شخص يقوم بالترويج والتعاطي أو القيام بأية حركة مشبوهة وذلك بالاتصال على الرقم المجاني 100، كما وشدد على ضرورة متابعة المواطنين للبرامج التوعوية التي تتم بين الشرطة وكافة مؤسسات المجتمع.

انشر عبر