شريط الأخبار

استنكار إسرائيلي لاعتبار أبو مازن "ملاك سلام" والفاتيكان يوضّح

08:50 - 18 تموز / مايو 2015

الفاتيكان
الفاتيكان

فلسطين اليوم - وكالات

أعرب رئيس الطائفة اليهودية في روما ريكاردو باسيفيسي، اليوم الاثنين، عن "خيبة أمله" من مناداة بابا الفاتيكان للرئيس أبو مازن أنّه "ملاك سلام"، معتبرًا أن المناداة تأتي من قبيل السخرية المريرة.

وأوضح الفاتيكان، اليوم الاثنين، أن البابا فرنسيس عبر السبت عن تشجيعه لمساعي السلام مع إسرائيل بتمنيه أن يكون الرئيس الفلسطيني محمود عباس "ملاك سلام"، وذلك ردًا على ما أثارته هذه العبارة من استنكار في إسرائيل، وفق ما ذكرته رويترز.

وبيّن المتحدث باسم الفاتيكان أن البابا فرنسيس عندما يستقبل رؤساء الدول الأجانب غالبًا ما يقدم لهم مدالية برونزية كبيرة تمثل "ملاك السلام" ويعطيهم بعض التوضيحات حول أسباب هذه الهدية، ويحثهم في الحالة هذه على العمل من أجل السلام. وبحسب صحافيين كانوا موجودين أثناء اللقاء فإن البابا استخدم عبارة "ملاك السلام" متوجهًا إلى محمود عباس.

وقال الأب لومباردي إنه من الواضح أن البابا أراد تشجيع الجهود التي يقوم بها رجل سبق ودعاه في 2014 مع الرئيس الإسرائيلي السابق شمعون بيريس إلى الصلاة من أجل السلام في الفاتيكان وطلب منه العمل مثل "ملاك السلام" المنقوش على الميدالية.

وأوضح المتحدث باسم الكرسي الرسولي لوسائل الاعلام "أن كلا منا يجب ان يكون بالنسبة للآخرين كملاك، رسول سلام. كنت حاضرا في الجلسة لكنني لم اسمع بدقة العبارات التي قالها البابا". وشدد الأب لومباردي على "أن معنى التشجيع يبدو لي واضحا، وهذه الهدية الميدالية سلمت إلى كثيرين من الرؤساء وليس فقط لعباس".ش

انشر عبر