شريط الأخبار

بالأسماء: الأسرى الذين اعتدت عليهم إدارة سجن جلبوع

01:00 - 18 تشرين أول / مايو 2015

فلسطين اليوم - غزة

أكدت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى اليوم الاثنين؛ أن قوات تابعة لإدارة مصلحة السجون الصهيونية المسماة (المتسادا) هاجمت بأعداد كبيرة قسم (4) في سجن جلبوع وذلك بحسب رسالة وصلت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى نسخةً عنها.

وأضافت المؤسسة أن القوات المقتحمة للسجن استخدمت القوة المفرطة أثناء اقتحامها للقسم مستخدمة غاز الفلفل؛ والقنابل الصوتية داخل غرف الأسرى في القسم؛ مما أدى لوقوع عدد من الاصابات في صفوف الإخوة الأسرى.

وأضافت "مهجة القدس" أن الأسرى المصابون هم الأسير أحمد شاهين ومحمود الشوبكي؛ فيما نقلت إدارة السجن ممثل الأسرى بشار الخطيب من قلنديا وضرغام الأعرج إلى زنازين العزل الانفرادي في سجن هداريم؛ وشكلت محكمة عقاب تأديبية لهما في سجن هداريم؛ في حين نقل الأسرى عرفات الفسفوس ومجدي الزعتري إلى عزل الجلمة.

وأشارت المؤسسة أن الاقتحام كان بحجة التفتيش المفاجئ؛ إلا أن الأسرى القابعين في القسم أبدوا اعتراضهم ورفضهم لهذا الاجراء، ممّا أسفر عن اندلاع مشادّات كلامية أسفرت عن نقل ممثل أسرى القسم إلى زنزانته بالقوة وإطلاق الأسرى للهتافات الاحتجاجية وقيامهم بالطرق على الأبواب؛ ويعد هذا الاقتحام الأعنف والأشرس في السجون الصهيونية منذ مدة طويلة وفق ما ذكره الأسرى في رسالتهم.

من جهتها استنكرت مؤسسة مهجة القدس قيام قوات (المتسادا) التابعة لإدارة مصلحة السجون الصهيونية بمهاجمة الأسرى والاعتداء الآثم عليهم، واعتبرت أن تمادي هذه القوات في اعتداءاتها الهمجية واللاإنسانية بحق الأسرى في كافة السجون يأتي في ظل صمت المؤسسات الدولية والحقوقية وخاصة اللجنة الدولية للصليب الأحمر وفي ظل عدم وجود جهات رقابية دولية وحقوقية على ما يحدث للأسرى داخل سجون الاحتلال الصهيونية؛ وطالبتها بضرورة وقوفها عند مسئولياتها القانونية والأخلاقية والإنسانية تجاه ما يحدث للأسرى في سجون الاحتلال.

انشر عبر