شريط الأخبار

نتنياهو يحمل الحكومة والأمن مسؤولية تهميش اليهود الإثيوبيين

07:47 - 17 كانون أول / مايو 2015

الأثيوبيين
الأثيوبيين

فلسطين اليوم - وكالات


قال الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين إن المجتمع الاسرائيلي اخطأ في كيفية استيعاب ابناء الطائفة اليهودية الاثيوبية ومعالجة قضاياهم على مر السنين. 

وأضاف ريفلين، في تصريح نقلته الإذاعة العبرية اليوم الأحد، أن "المسؤولية عن إصلاح هذا الخطأ تقع على عاتق كل شخص منا، خاصة على عاتق الحكومة والجهاز القضائي وأجهزة فرض القانون والمجتمع المدني". 

وأحيت الحكومة الإسرائيلية اليوم في القدس ذكرى أبناء الطائفة اليهودية الإثيوبية الذين "ماتوا أو قتلوا" خلال قدومهم إلى اسرائيل بطرق مختلفة منها التهريب. 

وبحسب القناة السابعة العبرية فإن عدد اليهود الذين قتلوا أو ماتوا أثناء محاولات الهجرة إلى إسرائيل يبلغ 4 آلاف شخص. 

ويأتي إحياء الذكرى في ظل التفرقة العنصرية  التي يعيشها 125 ألف يهودي اثيوبي في إسرائيل . 

وقال رئيس الوزراء نتنياهو في تصريح نقلته الإذاعة  "أتعهد بالعمل على اجتثاث مظاهر العنصرية والتمييز". 

ووعد نتنياهو بتشكيل لجنة وزارية خاصة برئاسته للتعامل مع قضايا الطائفة اليهودية الاثيوبية . 

وتظاهر المئات من  اليهود الاثيوبيين مؤخرا وسط تل أبيب للمطالبة بوقف عنف الشرطة الإسرائيلية ضدهم. 

ويتهم اليهود الإثيوبيون المؤسسات الإسرائيلية والشرطة بالتمييز بينهم وبين اليهود من أصول غير إثيوبية. 

وتشير إحصاءات غير رسمية إلى أن يهود إثيوبيا يبلغ عددهم 125 ألفا و500 شخص، منهم نحو 5400 يخدمون في الجيش الإسرائيلي، ذاكرة أن نحو 82 ألف إثيوبي في إسرائيل منهم ولدوا خارجها، بحسب موقع أوثيوبيان ناشونال بروجكت الإسرائيلي والخاص بالطائفة الإثيوبية في إسرائيل. 

ويبلغ عدد سكان إسرائيل 8 ملايين و345 ألفا، عدد اليهود 6 ملايين و251 ألفا ويشكلون 74%، أما عدد العرب فيبلغ مليونا و730 ألفا بنسبة 20.7%، فيما يبلغ عدد المسيحيين غير العرب 364 ألفا، بحسب إحصاءات رسمية بداية العام الجاري.

انشر عبر