شريط الأخبار

"القدس المفتوحة" تحيي الذكرى67 للنكبة في جميع فروعها بقطاع غزة

04:03 - 17 تموز / مايو 2015

جانب من الفعاليات
جانب من الفعاليات

فلسطين اليوم - وكالات

نظمت جامعة القدس المفتوحة في جميع فروعها بقطاع غزة، سلسلة من الفعاليات الوطنية لإحياء الذكرى 67 للنكبة، وذلك يوم الأحد الموافق17/5/2015م، تحت رعاية رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، وبتوجيهات منه لإبراز جميع القضايا التي تمس شعبنا وحقوقه المشروعة، بمشاركة ومتابعة حثيثة من نائب رئيس الجامعة لشؤون قطاع غزة د. جهاد البطش.

وحضر الفعاليات مديرو فروع الجامعة بقطاع غزة، ومسؤولو مكتب نائب الرئيس لشؤون القطاع، ونقباء العاملين، والعديد من الشخصيات الاعتبارية والوطنية والوجهاء، وأعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية بالفروع، وحشود كبيرة من الطلبة.

ورحب د. البطش-خلال مشاركته في المهرجان الوطني "بفرع شمال غزة"- بالحضور، ناقلاً تحيات رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، مركزاً على أن السنوات السبع والستين التي مرت على النكبة لم تنسي الشعب الفلسطيني دياره التي هُجر منها عام (1948)، مؤكداً ضرورة مواصلة العمل والنضال جيلاً بعد جيل لإنجاز حقنا المقدس بالعودة.

وأشار د. البطش إلى أن حق العودة لا يسقط بالتقادم مهما طال الزمن، مؤكداً أهمية التمسك بالحقوق الوطنية المشروعة الراسخة الثابتة، وعدم التفريط بحقنا في التحرر والاستقلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

وشدد د. البطش على أن مسيرة النضال من أجل العودة لن تتوقف، بل ستزداد قوة ما دام شعبنا يعاني، ويمارس بحقه أبشع أساليب القتل والتهجير والقهر، وأن العودة إلى الأوطان ممكنة وقابلة للتحقيق في ظل تمسكنا بوحدتنا الوطنية، داعياً كل الأمناء على قضية شعبنا إلى التمسك بخيار الوحدة الوطنية كخيار استراتيجي لكي لا تنحرف بوصلة العمل النضالي الوطني الفلسطيني، بعيداً عن ثوابت شعبنا وحقوقه المشروعة، داعياً جموع طلبة الجامعة وباحثيها إلى تكريس كل الجهد لكتابة مشاريعهم البحثية التي تتعلق بموضوع النكبة الفلسطينية.

وتخلل هذا اليوم العديد من الفعاليات الوطنية، حيث أقام "فرع شمال غزة" مهرجاناً وطنياً تحت عنوان "يا توتة الدار راجعين"، تخلله العديد من الفقرات الوطنية الفنية شارك فيها طلبة الفرع، وتنصيب بيت شعر تراثي في ساحة الفرع، وتكريم أكبر اللاجئين سناً في المحافظة، ممن تجاوزت أعمارهم المئة عام وكانوا شاهدين على هذه الذكرى الأليمه.

ورسم طلبة "فرع غزة" جدارية خاصة بذكرى النكبة، بعنوان "لن أبقى لاجئاً"، إضافة إلى تنظيم وقفة صامتة في ساحة الفرع، وتدشين معرض للصور يجسد أحداث اللجوء والنكبة.

وعلق طلبة "فرع رفح" لافتات ورقية وجلدية مكتوباً عليها أسماء القرى والمدن الفلسطينية المهجرة، ووضعوا يافطة جلدية في مدخل الفرع ليدون الطلبة أسماء قراهم ومدنهم الأصلية.

من جهة أخرى، نظم "فرع الوسطى" ندوة تاريخية خاصة بذكرى النكبة، بالتعاون مع اللجنة الوطنية العليا لإحياء ذكرى النكبة، إضافة إلى رسم جدارية تجسد معاناة الشعب الفلسطيني وتمسكه بحقوقه الوطنية الثابتة.

وافتتح "فرع خان يونس" جدارية ترمز إلى حق العودة، ونصبت خيمة لجوء في ساحة الفرع كرمز للنكبة الفلسطينية.

 

انشر عبر