شريط الأخبار

محامون: قضاء غزة أوشك أن يصبح خصما للنقابة وليس حَكَما

09:00 - 16 تموز / مايو 2015

خلال الورشة
خلال الورشة

فلسطين اليوم - وكالات

نظمت نقابة المحامين الفلسطينيين في غزة صباح اليوم ورشة عمل حول "الوضع القانوني للطلبات المقدمة ضد نقابة المحامين في محكمة غزة" بحضور الأستاذ صافي الدحدوح نائب نقيب المحامين وزياد النجار أمين السر وعلي الدن أمين الصندوق بالاضافة لأعضاء المجلس رنا الحداد وشعبان الجرجير وعبد العزيز الغلاييني.

وأكد صافي الدحدوح نائب نقيب المحامين أن مهنة المحاماة سوف تبقى في طليعة المهن الهامة في بناء الدولة الفلسطينية وان نقابة المحامين تنظم عملها من خلال قانون مشرع.

وأضاف الدحدوح ان المحامين قادرون على إدارة شؤون بيتهم بالطرق القانونية الشرعية التي تضمن النزاه والشفافية وختم الدحدوح ان نقابة المحامين تتجه في خطى الارتقاء بمنظومة مهنة المحاماة ودعم قطاع العدالة بكل مكوناته ولن تكون الا في خطى التنمية والارتقاء بالمجتمع.

وخلصت ورشة العمل إلى عدة توصيات أبرزها بأن الطلب رقم 54/2015 والقرار الصادر فيه والطلبات المتفرعة عنه لا يستند إلى أي أساس قانوني لا من الناحية الشكلية ولا الموضوعية. وأن القضاء في غزة أوشك أن يصبح خصما لنقابة المحامين وليس حكما فهو لا يتعامل مع الطلبات المتعلقة بالمؤسسات والأشخاص بنفس الطريقة التي يتعامل بها مع الطلبات المقدمة ضد نقابة المحامين.

انشر عبر