شريط الأخبار

الاحتلال يؤجل الإفراج عن الصحفية "الطويل"

07:29 - 16 كانون أول / مايو 2015

الطويل
الطويل

فلسطين اليوم - غزة


استمرت إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية بتأجيل الإفراج عن الناطقة الإعلامية باسم شبكة أنين القيد الاعلامية الصحفية ‫بشرى الطويل (21 عامًا) من مدينة البيرة بالضفة الغربية المحتلّة، حيث كان من المقرر الإفراج عنها يوم الأربعاء الموافق 29.4.2015 بعد اعتقال دام عشرة أشهر.

وأفاد العضو في شبكة أنين القيد "منتصر نصار" أن الاحتلال منع الأسيرة الطويل من الإستفادة من قانون المنهلي – خصم عدد من الأيام من مدة الحكم - والبالغة 28 يوما، كعقاب لها ولذويها خاصة وأنها من محرري صفقة "وفاء الاحرار" الذين أعاد الإحتلال اعتقالهم وهي كريمة الأسير القيادي في حماس الشيخ جمال الطويل والمعتقل منذ ما يزيد عن 20 شهرًا.

وقالت المحررة منتهى الطويل (48 عامًا) والدة الأسيرة بشرى أن الاحتلال يهدف من خلال تأخير الافراج عن الأسرى إلى إدخال الأسرى وذويهم في دائرة الترقب والانتظار المقيت لحظة بلحظة في انتظار الإفراج.

وتضيف الطويل " منذ موعد الإفراج عنها ونحن نتواصل يوميًا في قرابة الساعة العاشرة صباحا مع عدد من المحامين الذين يعملون في المحاكم الاسرائيلية لنعلم منهم هل اسم بشرى مدرج ضمن قوائم الافراجات لهذا اليوم أم لا (...) ضاقت نفسياتنا خاصة وأننا كنا قد جهزنا كل إجراءات الإفراج وترتيباته بالإضافة إلى دعوة الأهل والأصدقاء للمشاركة في استقبالها لتتحول الفرحة إلى حزن وبكاء".

وتخوفت الطويل على نفسية ابنتها داخل الأسر خاصة وأنها مرت بذات التجربة "الأسير ينتظر الحرية لحظة بلحظة دون احتمال لتأخير بسيط على مستوى ساعات فما بالكم بـ18 يوما".

يشار إلى أن الاحتلال حكم على الطويل خلال اعتقالها الأول بتاريخ 18/06/2011 بالسجن (16 شهرًا) قبل أن تتحرر في الدفعة الثانية لصفة "وفاء الأحرار" حيث أمضت منها (6 أشهر) وأفرج عنها حينها، وعند اعتقالها للمرة الثانية بتاريخ 03/07/2014 تم إعادة الحكم السابق لها لتقضي 10 أشهر رهن الإعتقال، بالإضافة الى أن والدها القيادي جمال الطويل رهن الاعتقال حيث يمدد الاحتلال محاكمته مرة تلو الأخرى.

انشر عبر