شريط الأخبار

انقسام إسرائيلي حيال تأثير الإحتلال

07:22 - 16 تشرين أول / مايو 2015

اسرائيـل
اسرائيـل

فلسطين اليوم - وكالات

شهدت مناظرة جدلية سجالا محتمدا في القدس بعد أن نعت أحد المحاورين جنديا شابا في الجيش الإسرائيلي بأنه كاذب حين أكد أنه عاين حالات إساءة معاملة فلسطينيين تحت الاحتلال الاسرائيلي، المستمر منذ 48 عاما.

وفي مداخلة أيدّها أحد زملائه المتقاعدين في الجيش خلال المناظرة ، قال الجندي إنه رأى بعينه تعرض فلسطينيين لمعاملة فظة على يد أفراد في الجيش. على أن أحد المحاورين داني دايان الرئيس السابق لمجلس المستوطنات في الضفة الغربية ردّ بحدّة على هذا الاتهام وطالبه بتقديم أمثلة على هذه الإساءات، ثم نعته بالكذب.

وشهدت المناظرة بعنوان: "الاحتلال يقوض إسرائيل" مواجهة نقاشية بين داني دايان من جهة مقابل عضو حزب ميريتز يوري زكي، المدير السابق للمنظمة الحقوقية الإسرائيلية "بتسيليم" في أمريكا.

ووصف زكي الاحتلال بأنه "أكبر تهديد وشيك لدولة إسرائيل كوطن ديمقراطي يهودي"، واعتبر أنه يؤجج مشاعر مناهضة لإسرائيل في المنطقة ويحيلها إلى بلد منبوذ ويهدم فرص السلام بين إسرائيل ودول الجوار.

وعقدت المناظرة المتلفزة - التي انتهت بالتعادل لدى التصويت على عنوانها - بعد أسبوع على إعلان رئيس الوزراء المنتخب بنيامين نتانياهو تشكيلة حكومته الجديدة، المتوقع أن تجيز بناء مزيد من المستوطنات في الضفة الغربية رغم المعارضة الدولية الواسعة.

دايان الذي ساند نتانياهو في الانتخابات أصر خلال المناظرة أن انسحاب إسرائيل من الضفة الغربية "عمل انتحاري" وأن تواجد المستوطنين يستند إلى "أسس قانونية، أخلاقية وتاريخية". ورأى أن البديل عن ذلك سيكون تهديدا وجوديا من منطقة "تمتد من إسلام آباد إلى كابل باتجاه تل أبيب". لكنه أقر بأن الظروف المعيشية للفلسطينيين في الضفة الغربية يجب أن تتحسن، مقترحا إجراء مفاوضات جديدة لتخفيف معاناتهم.

تندرج حلقة القدس النقاشية ضمن سلسلة برنامح المناظرات العربية الجديدة على مستوى الإقليم بدعم من وزارة الخارجية النرويجية. وستبث يومي الأربعاء والخميس المقبلين (20 و21 مايو/ أيار) عبر قناة دويتش فيلا الألمانية الدولية (DW) وشبكة القنوات المرتبطة بها.

انشر عبر