شريط الأخبار

فلسطين: 4.3 آلاف هاتف ثابت و3.1 مليون نقال

09:22 - 16 تشرين أول / مايو 2015

فلسطين اليوم - غزة

تشير بيانات وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات إلى أن عدد شركات الانترنت العاملة والمسجلة في الوزارة للعام 2015 قد بلغ 56 شركة موزعة على النحو الآتي؛ 40 شركة للاتصال اللاسلكي بالانترنت (WI FI)، و6 شركات للاتصال الهاتفي عبر بروتوكول الانترنت (VOIP)، و10 شركات للاتصال السريع بالانترنت Broad Band. أما بخصوص عدد شركات استيراد أجهزة الاتصالات فقد بلغ 40 شركة.

وبالنسبة لخطوط الهاتف الثابت والنقال، فقد تجاوز عدد خطوط الهاتف الثابت في فلسطين 4.3 ألف خط عام 2014، وبلغ عدد مشتركي الهاتف النقال 3.1 مليون مشترك، فيما وصل عدد مشتركي الاتصال السريع بالانترنت إلى أكثر من 235 ألف، أما عدد الحواسيب لدى الأسر الفلسطينية فوصلت لـ 1.1 مليون حاسوب ما بين كمبيوتر مكتبي ولابتوب وتابلت.

هاتف ذكي

كما بلغت نسبة الأسر التي تمتلك هاتف ذكي 51.0% في العام 2014، بواقع 59.4% في الضفة الغربية، و34.7% في قطاع غزة، في حين بلغت نسبة الأسر في فلسطين التي لديها حاسوب 63.1% عام 2014، بواقع 66.9% في الضفة الغربية، و55.6% في غزة، مقارنة مع ما يقارب الثلث (32.8%) من الأسر في فلسطين كان لديها جهاز حاسوب في العام 2006.

وارتفعت نسبة مستخدمي الانترنت من كلا الجنسين في العام 2014 مقارنة بما كانت عليه في العام 2000 وانحسرت الفجوة بين الجنسين؛ فقد ارتفعت النسبة بين الذكور من 7.9% إلى 59.6% وارتفعت النسبة بين الإناث من 2.8% إلى 47.5%.

خدمة انترنت في البيت

وتبين الاحصائيات أن 48.3% من الأسر في فلسطين لديها اتصال بالإنترنت، بواقع 51.4% في الضفة، و42.2% في غزة. أما بخصوص استخدام الانترنت من الأفراد (10 سنوات فأكثر) الذين يستخدمون الحاسوب في فلسطين فقد بلغت 53.7%، بواقع 54.5% في الضفة، مقابل 52.2% في غزة.

شبكات التواصل الاجتماعي

في حين بلغت نسبة الأفراد (10 سنوات فأكثر) الذين يستخدمون شبكات التواصل الاجتماعي 75.1% من مجمل مستخدمي الانترنت. أما بخصوص الغرض من استخدام شبكات التواصل الاجتماعي، فإن 75.0% من الأفراد الذين يستخدمون شبكات التواصل الاجتماعي بغرض التعارف، و76.5% بغرض الألعاب والتسلية و62.0% بغرض الاتصال الهاتفي.

ويحتفل العالم في اليوم العالمي لمجتمع المعلومات لهذا العام تحت عنوان "تكنولوجيا المعلومات والاتصالات؛ قوة دافعة للابتكار".

ويعتمد اقتصاد المعرفة على توافر تكنولوجيات المعلومات والاتصال واستخدام الابتكار والرقمنة على العكس من الاقتصاد المبني على الإنتاج. وتعتبر المعلومات أهم بوابة للاقتصاد الفلسطيني للتواصل مع الاقتصاد العالمي وتجاوز القيود المفروضة عليه من الاحتلال الإسرائيلي.

انشر عبر