شريط الأخبار

تنديد دولي بتحرك "إسرائيل" لتوسيع المستوطنات بالقدس المحتلة

09:19 - 14 تموز / مايو 2015

فلسطين اليوم

استنكر وزير الخارجية البلجيكي ديديه ريندرز تحرك سلطات الاحتلال الإسرائيلية لتوسيع مستوطنة "رمات شلومو" المقامة على أراضي القدس، في الوقت الذي أعادت "إسرائيل" اليوم الخميس طرح عطاءات لبناء 85 وحدة استيطانية في مستوطنة "جفعات زئيف" شمال غرب القدس.

وقال ريندرز، في بيان صدر اليوم الخميس إن "المستوطنات غير شرعية بموجب القانون الدولي" مرحبًا بـ"مواصلة الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء فيه ضمان التنفيذ الفعال للتشريعات الأوروبية والاتفاقات الثنائية.

وأشار البيان إلى أن "وزير الخارجية البلجيكي يستند إلى موقف الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، في اعتبار أن عزم "إسرائيل" مواصلة سياستها الاستيطانية في الأراضي المحتلة لا يهدد بقاء الحل القائم على الدولتين فحسب، وإنما يشكك أيضا في جدية التزامها الدخول في اتفاق سلام مع الفلسطينيين".

وكانت حركة "السلام الآن" الإسرائيلية المناهضة للاستيطان قد أعلنت قبل أسبوع أن "إسرائيل" ستمضي قدما في خطط لبناء نحو 900 وحدة في مستوطنة رمات شلومو بالقدس المحتلة.

وأضافت أن المشروع حصل على موافقة أولية عام 2013، ثم وافقت عليه هذا الأسبوع لجنة لتخطيط الأحياء في القدس.

وأعربت الإدارة الأميركية عن خيبة أملها تجاه موافقة "إسرائيل" على هذا المخطط، وقد اعتبرته تركيا "تجاهلا للقانون الدولي" وعبرت الأمم المتحدة عن قلقها الشديد.

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية كشفت في فبراير/شباط الماضي عن خطة لبناء 63 ألف وحدة استيطانية جديدة  خلال السنوات القليلة القادمة.

انشر عبر